اغلاق

هاميلتون يهيمن على مركز أول المنطلقين وسط الأمطار في جائزة ستايريان الكبرى

حافظ لويس هاميلتون بطل العالم ست مرات على مكانته كأحد أفضل السائقين في الأمطار وقدم لفات مذهلة عندما وضع فريقه مرسيدس في مركز أول المنطلقين في


 (Photo by Leonhard Foeger/Pool via Getty Images)

 النسخة الأولى من جائزة ستايريان الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بحلبة رد بول رينج يوم السبت.
وفي تجارب تأهيلية تأخرت لمدة 46 دقيقة بسبب هطول الأمطار بغزارة وهو ما أدى إلى إلغاء التجارب الحرة الثالثة تفوق السائق البريطاني بفارق 1.216 ثانية على ماكس فرستابن سائق رد بول الذي حل ثانيا.
ومدد هاميلتون رقمه القياسي إلى 89 مرة في مركز أول المنطلقين.
وجاء الإسباني كارلوس ساينز سائق مكلارين في المركز الثالث وهي أفضل نتيجة في مسيرته أمام الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس والفائز بالجولة الافتتاحية على الحلبة ذاتها يوم الأحد الماضي.
وكان الفارق بين السائق الفنلندي وزميله هاميلتون، الذي يسعى لتحقيق الفوز 85 في مسيرته، 1.4 ثانية.
وقال السائق البريطاني بعد أدائه المذهل "يا له من يوم صعب.
"الطقس كان صعبا للغاية على جميع السائقين. لوقت طويل لم نستطع رؤية أين نذهب".
وأضاف "الحلبة كانت مبللة للغاية. كنت قلقا جدا لكني نجحت في تحسين الأزمنة وتقديم لفات بدون مشاكل. أحب هذه الأيام".
وكانت المنافسة بين هاميلتون وفرستابن إذ كان السائق الهولندي البالغ عمره 22 عاما، المعروف بتألقه في الأمطار، الأسرع قبل دقيقتين من النهاية لكنه سيلقي باللوم على نفسه بعد فقدانه السيطرة على السيارة في لفته الأخيرة.
وضمن بطل العالم، الذي يستطيع قطع خطوة أخرى نحو رقم مايكل شوماخر القياسي البالغ 91 فوزا، الانطلاق من المقدمة عندما حقق زمنا قدره دقيقة واحدة و19.273 ثانية.
وقال توتو فولف رئيس مرسيدس "نادرا ما نرى أداء لا ينتمي لهذا العالم. عندما تشاهدون ما حدث من الكاميرا المثبتة في سيارته، كان يوازن السيارة ويعبر المناطق المبللة بشدة ويتحكم في السرعة بشكل مذهل".
وأضاف المسؤول النمساوي "لا أتذكر أننا شاهدنا وصول الفارق بين الأول والثاني إلى 1.2 ثانية".

* عقوبة لوكلير

وقال فرستابن، الفائز في حلبة فريقه في النمسا في 2018 و2019 لكنه انسحب من السباق الافتتاحي عليها الأسبوع الماضي، إن الرؤية كانت شبه مستحيلة.
لكن من المفترض أن يكون الطقس يوم الأحد أفضل كثيرا.
وتابع فرستابن "لا يمكن رؤية أي شيء، من الصعب رؤية مناطق الكبح لكن الأمر سيان للجميع. أعتقد في طقس جاف يمكننا المنافسة".
وتأهل الفرنسي إستيبان أوكون سائق رينو في المركز الخامس أمام ألكسندر ألبون وبيير جاسلي سائقي رد بول وألفا تاوري على الترتيب.
سينطلق الأسترالي دانييل ريتشياردو، الذي عانى من تورم في الركبة بعد حادث في التجارب الحرة يوم الجمعة، من المركز الثامن مع رينو وخلفه لاندو نوريس سائق مكلارين الذي عوقب بالتراجع ثلاثة مراكز عند الانطلاق.
وكان سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات الأسرع في فيراري المتعثر لكنه كان في المركز العاشر فيما فشل زميله شارل لوكلير في التأهل للفترة الأخيرة من التجارب التأهيلية.
وتأهل لوكلير في المركز 11 لكنه عوقب بالتراجع ثلاثة مراكز عند الانطلاق ليعود إلى المركز 14 بسبب إعاقة الروسي دانييل كفيات سائق ألفا تاوري.
وحقق البريطاني جورج راسل أفضل نتيجة في التجارب التأهيلية لويليامز منذ 2018 والأفضل في مسيرته إذ جاء في المركز 12.
وقال جورج "هذه ليست سرعتنا الحقيقية لكنها دفعة معنوية للجميع داخل الفريق".
وسيكون سباق الأحد، الذي اطلق عليه اسم الولاية التي توجد بها الحلبة، هو الأول في تاريخ فورمولا 1 الذي تستضيف فيه حلبة واحدة سباقين في الموسم ذاته.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق