اغلاق

الخبير الاقتصادي عصمت وتد حول الاحتجاجات الاقتصادية : ‘ الجمهور العربي كأنه في دولة غير إسرائيل‘

قال الخبير الاقتصادي عصمت وتد، في حديث لقناة هلا، حول الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا خاصة في تل ابيب، على الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها العمال
Loading the player...

والمستقلون، في ظل أزمة الكورونا ومطالبتهم الحكومة بضخ الأموال وتوفير برامج المساعدات للمواطنين، بأن الاقتصاد دائما عامل محرك للجماهير لاحتجاج اجتماعي.  نتحدث عن نحو مليون عاطل عن العمل وعشرات المصالح التجارية المهددة بالإفلاس ، لذلك شيء طبيعي جدا ان يخرجوا من البيوت للضغط على متخذي القرارات ف الحكومة والكنيست".

"الجمهور العربي كأنه يتواجد في دولة غير إسرائيل"
أما فيما يتعلق بدور ومشاركة المواطنين العرب في هذه الاحتجاجات فقال وتد :  "اعتقد ان الجمهور العربي يتواجد في دولة مختلفة كليا عن دولة إسرائيل وكأن الاقتصاد في دولة إسرائيل مقسوم الى قسمين ، الاقتصاد العربي الموجود في مكان مختلف عن الاقتصاد القطري الذي نعيشه في الدولة، لذلك اعتقد ان تمثيل الجمهور العربي وأصحاب المصالح التجارية  العربية والموظفين الذين فقدوا اماكن عملهم، أرى ان تمثيلهم لم يكن لائقا من حيث النسبة والعدد".
لكن مع هذا يرى وتد ان هذا الامر لن يؤثر سلبا عليهم في تعامل الحكومة معهم لأن "  القرارات بما يتعلق بالخطة الاقتصادية هي قرارات لها علاقة بكل الموظفين والاجيرين بدون تفرقة بين الوسط العربي واليهودي".

"أول خطة جدية"
حول الخطة الاقتصادية التي تطرحها الحكومة قال وتد ان " الصحف الاقتصادية تتحدث عن هذه الخطة بأنها اول خطة جدية مقارنة بما قبلها، لمساعدة المحتاجين، وتشمل فيما تشمل تمديد رسوم البطالة لمدة سنة كاملة حتى شهر 6 من العام 2021. أيضا أصحاب المصالح التجارية يمكن ان يحصلوا على 7500 شيكل مرة كل شهرين، كذلك هنالك معونات تُسمى معونات اجتماعية.. الجميع يتحدث ان هذه الخطة جدية اكثر والمفروض ان تساعد كل من تضرر من جائحة الكورونا. ولكن هنالك شروط لكل نوع من أنواع المعونات، والشرط الأساسي ان يكون هنالك انخفاض في الدخل بنسبة 40% على الأقل مقارنة بسنة 2019   ، وسلطة الضرائب تقوم بهذه المقارنة".

"58 مليار شيكل لم تحوّل الى مستحقيها"
ولفت وتد في حديثه لقناة هلا انه في خطة المساعدات الأولى التي كانت بقيمة 100 مليار شيقل، قال رئيس الحكومة نتنياهو ورئيس سلطة الضرائب انه بكبسة زر سيتم تحويل الأموال الى  حسابات البنوك للمستحقين. هذه الخطة كانت قبل اكثر من شهرين، ولكن حتى اليوم الدولة حولت 42 مليار شيكل فقط، أي ان 58 مليار شيكل أخرى وعدت بها الحكومة لكنها لم تصل الى مستحقيها وأصحابها". الحوار الكامل في الفيديو المرفق..

 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق