اغلاق

تحذير : اصابات بحمى المبقعة في منطقة حيفا

أعلنت وزارة حماية البيئة امس الاثنين انها تلقت بلاغ من وزارة الصحة عن حالات اصابة بالحمى المتوسّطة او ما تعرف باسم حمى الجبال الصخرية المبقعة أو الحمى الزرقاء ، في منطقة حيفا .


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Maria Ogrzewalska

وحذّرت الوزارة الجمهور من أن المرض ينتقل إلى البشر عن طريق القراد  ، وناشدت الوزارة بعلاج الكلاب ورش  الأعشاب لمنع تفشيها.
 وقال الدكتور غال زاغرون ، مدير قسم مكافحة الآفات في وزارة حماية البيئة ، أن الحمى المبقعة ناتجة عن طفيل ريكيتسيا كونوري وتنتقل إلى البشر من خلال لدغة قراد الكلب.
 ودعت وزارة حماية البيئة السلطات المحلية في المنطقة إلى اتخاذ تدابير وقائية  ورش الأعشاب في المناطق المفتوحة ، وخاصة في الأماكن التي تتجول فيها الكلاب .

ما هي الحمى المبقعة ؟
هي عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق القراد. ومن الممكن أن تسبب أضراراً جسيمة على الأعضاء الداخلية للجسم مثل القلب والكليتين إذا لم تعالج بطريقة فورية.
تكون الأعراض المبكرة للمرض عبارة عن صداع حادّ وارتفاع شديد في درجة الحرارة. وفي خلال أيام قليلة يظهر الطفح الجلدي على معصم اليد والكاحل. تستجيب حمى الجبال الصخرية المبقعة للعلاج الفوري بالمضادات الحيوية.
الرغم من أن العديد من المصابين تظهر عليهم الأعراض في خلال الأسبوع الأول بعد الإصابة بالعدوى، إلا أن الأعراض قد تأخذ 14 يوماً حتى تبدأ في الظهور. تكون الأعراض المبكرة للمرض غير محددة وتتشابه مع أعراض الكثير من الأمراض الأخرى مثل: حمى شديدة ، ارتجاف ، صداع حاد ، آلام بالعضلات ، غثيان وقئ ،  الشعور بالأرق وعدم الراحة وظهور الطفح الجلدي
بعد أيام قليلة من بدء ظهور الأعراض، ويكون على هيئة بقع حمراء صغيرة.وما يميز الطفح في حمى الجبال الصخرية المبقعة هو حقيقة بدئه من معصم كف اليد والكاحل ومن ثم يتفشى باتجاه أكف اليدين والقدمين وصولا إلى مركز الجسم، الظهر والبطن. في حالات قليلة من المصابين قد لا يظهر الطفح الجلدي، مما يؤدي لصعوبة تشخيص المرض.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق