اغلاق

رئيس بلدية تل ابيب برسالة لاهالي يافا: نحترم الشريعة الإسلامية

في أعقاب قرار المحكمة المركزية في مدينة تل ابيب مؤخرا برفض الالتماس الذي تقدّمت به الهيئة الاسلامية المنتخبة في يافا ومؤسسة ميزان لحقوق الانسان ضد مشروع
Loading the player...

البلدية على أرض مقبرة الإسعاف في يافا، فقد وجه رئيس بلدية تل ابيب رون حولدائي برسالة لاهالي يافا ، جاء فيها :" سكان يافا الأعزاء، أتوجه إليكم بموضوع يشغل بال العديد من السكان مؤخرًا ألا وهو تجديد مركز الرعاية للمشردين في المدينة. في الساحة في شارع إليزابيث بيرغنر تواجد لعقود من الزمان منزل قديم كان بمثابة منزل وسقف للمشردين والمحتاجين.  منذ عدة سنوات، وعلى ضوء تدهور بنية المسكن، نشأت الحاجة لبناء مبنى جديد" .

" محادثات مع ممثلين من يافا "

وأضاف رئيس البلدية في رسالته :" عندما بدأنا أعمال البناء تم اكتشاف رفات لجثث تم دفنها في الموقع.  اتضح أن الساحة هي جزء من منطقة كانت تقع فيه مقبرة الإسعاف. تم إخلاء هذه المقبرة قبل أكثر من 100 عام، أثناء الحكم العثماني، لكن لا يزال هناك رفات في المنطقة وعلى ضوء ذلك، توقفت الأعمال.
منذ ذلك الحين، أعربت البلدية عن التزامها بالعمل بأكثر الطرق حساسية واحترامًا لحل هذه القضية. لذلك، بدأنا باجراء محادثات مع ممثلين من يافا للتوصل إلى حل يرضي الجميع. أحد المبادئ التي استرشدنا بها هو احترام الشريعة الإسلامية في البلاد والدول المجاورة والتي يُسمح بموجبها استخدام مكان كان يستخدم مقبرة فقط في حال مرور 36 عامًا على الدفن الأخير فيه. كشاهد ، قامت بلديات أم الفحم ، الطيبة ، بيروت ، عمان والقاهرة أيضا بالبناء على مواقع كانت تستخدم مقابر في السابق.
وبهذه الروح، أجرت البلدية، كما ذكر أعلاه، محادثات مع ممثلين من يافا وعندما لم نتوفق بالتوصل الى اتفاق، وضعت البلدية مخططًا يتم بموجبه تنفيذ البناء دون تحريك أو لمس أي رفات في الموقع، وذلك من خلال استخدام مواد وآلات فصل وصب الأرضية بشكل لا تلمس الأرض وبذلك يبقى الرفات في مكانه. حصل هذا المخطط على موافقة المحكمة" .

" متفهم للاحتجاجات ولمشاعر السكان الذين يعارضون البناء "
وأردف رئيس بلدية تل أبيب في رسالته :" أنا متفهم للاحتجاجات ولمشاعر السكان الذين يعارضون البناء. أعي أيضًا وجود الكثير للقيام به في يافا. منذ انتخابي رئيسًا للبلدية قبل 22 عامًا، كان تحسين جودة الحياة في يافا في جميع المجالات مهمتي الرئيسية.
عمل جذري على البنية التحتية، بناء مدارس جديدة، إقامة حديقة مدرون، التفضيل المصحح للعمال العرب، حيث نسبة العمال العرب في البلدية اليوم أعلى من نسبة العرب سكان المدينة، منح شوارع المدينة وساحاتها أسماء لشخصيات عربية، والعديد العديد من المشاريع المجتمعية، الرفاهية، التعليم، الشباب والشبيبة، الثقافة، العمل والأعمال، تحديث وتجديد السياحة وغيرها من النشاطات" . 
وختم رئيس بلدية تأبيب رسالته بالقول :" نحن نعمل أيضًا على تنظيم قطعة أرض للدفن، وبعد عقود عديدة من الافتقار للحلول، عملت البلدية على ترتيب الدفن الإسلامي المناسب في مقبرة تاسو. يوفر المخطط الذي وضعه المجلس البلدي للبلدية بما يتعلق بالمبنى في شارع إليزابيث بيرغنر استجابة مناسبة، متوازنة وحساسة، تضمن بقاء جميع الرفات سليماً دون المس به أو إزاحة أيٍ منه،  مع تلبية الحاجة الاجتماعية الملحة لتجديد مركز الرعاية للمشرّدين. 
سأستمر في الاهتمام بكل مقيم ومقيمة في المدينة، وأنا متأكد من أننا معاً سنواصل العمل من اجل مدينتنا " .


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق