اغلاق

فعاليات فلسطينية أمام البرلمان الألماني ضد مخطط الضم

بمبادرة من "فلسطين تتكلم" و الحراك الشبابي الفلسطيني و صامدون و بدعوة من الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا و المؤسسات الفلسطينية و العربية المتمثلة


صور وصلتنا من المنظمين


في جمعية امل و المجلس المركزي  الفلسطيني، التحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، تجمع الشتات الفلسطيني في أوروبا، التجمع الفلسطيني ألمانيا، جمعية المرأة الفلسطينية - الألمانية ندى هيئة المؤسسات الفلسطينسة و العربية، لجنة الوقاية والتضامن،الجمعية الطبية الالمانية العربية, مؤسسة جفرا الثقافية، جمعية اليرموك، و بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني الالماني ، و بمشاركة نشطاء المان واوروبيين من حزب اليسار الألماني و المتضامنين الاجانب في العاصمة برلين و من أمام البرلمان الألماني Bundestag " أقيمت، مؤخرا، وقفة احتجاج على قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإسرائيلية بضم أجزاء من الضفة الفلسطينية ضاربة بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية واتفاقات جينيف". وفق ما جاء في بيان صادر عن المنظمين.

مطالبة الحكومة الألمانية بممارسة الضغط
اضاف البيان:" وطالب المحتجون الحكومه ألالمانية  بممارسة الضغط  على حكومة  الاحتلال الإسرائيلي   للانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام   67 و دعوا الحكومة الألمانية الاعتراف بدولة فلسطين. كما طالب المحتجون المجتمع الدولي بمعاقبة الكيان الإسرائيلي العنصري الغاشم وطالبوا بالغاء اتفاقية الشراكة الاوروبية الإسرائيلية وقف التعاون العسكرى مع الاحتلال و بتنفيذ قرارات الشرعيه الدولية وطالبوا الحكومة الالمانية بحكم عضويتها في مجلس الأمن بان تعمل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها تنفيذ قرار 194 االخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم  وطالب المتحدثون في كلماتهم أن تمارس ألمانيا نفوذها أوروبيا بوقف اتفاق الشراكة الأوروبي مع دولة الكيان و في منظمات الأمم المتحدة و خاصة في دعم الموقف الفلسطيني بإعتبار ضم وسرقة الأراضي المحتلة جريمة يعاقب عليها القانون الدولي".


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق