اغلاق

جوجل تتعهد بعدم استخدام بيانات Fitbit للإعلانات لتجنب تحقيق الاتحاد الأوروبي

كشفت جوجل عن أنها كانت تشتري Fitbit مقابل 2.1 مليار دولار في نوفمبر 2019، لكن الصفقة لم تنته بعد، وإحدى المنظمات التي يتعين على عملاق التكنولوجيا إقناعها بأن


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-georgeclerk

تتم عملية الاستحواذ هي المفوضية الأوروبية، التي منحت Google حتى 13 يوليو لتقديم تنازلات.
سيقرر المشرعون في الاتحاد الأوروبي موقفهم يوم 20، ويمكنهم بدء تحقيق كامل إذا فشلت الشركات في تقديم قضية مقنعة لأنفسهم، الآن وفقًا لرويترز، عرضت Google رسميًا عدم استخدام بيانات Fitbit لاستهداف الإعلانات لدرء مكافحة الاحتكار.
و
قالت جوجل: "هذه الصفقة تتعلق بالأجهزة، وليس البيانات، نحن نقدر الفرصة للعمل مع المفوضية الأوروبية على نهج يحمي توقعات المستهلكين من أن بيانات جهاز Fitbit لن يتم استخدامها في الإعلان".
و
أصرت شركة التكنولوجيا العملاقة منذ الإعلان عن الاستحواذ على أنها لن تستخدم بيانات Fitbit للإعلانات، ومع ذلك، لا يزال المنظمون والنقاد يعربون عن مخاوفهم بشأن خصوصية المستخدمين، حيث يرون أن أجهزة Fitbit القابلة للارتداء تجمع معلومات صحية حساسة.
طلبت الجهات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي من صانعي الأجهزة القابلة للارتداء ومطوري التطبيقات ومقدمي الرعاية الصحية المنافسين رأيهم في الصفقة في وقت سابق من هذا الشهر لمساعدتهم على اتخاذ قرار.
كما ذكر تقرير سابق لصحيفة نيويورك بوست أن عملية الاستحواذ تواجه تحقيقًا من قبل وزارة العدل الأمريكية، والتي أعربت عن مخاوفها بشأن حقيقة أنها ستمنح Google إمكانية الوصول إلى المزيد من المعلومات الشخصية.

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق