اغلاق

اجندة عضو الكنيست التي ستختار القضاة: يمينيون وكاميرات

العضوة في لجنة اختيار القضاة الجديدة التي انتخبت امس الاربعاء، عضو الكنيست أوسنات مارك (الليكود) ، قالت إنها ستعمل على ادخال كاميرات الفيديو إلى غرفة لجنة


تصوير عدينا فالمان

اختيار القضاة ، كما تتعهد باختيار قضاة ذوي رؤية يمينية - محافظة ، وليس فقط في المحكمة العليا.
وترى مارك ان " محاولة ادخال قضاة محافظين في محاكم اصغر، لا ينجح في احداث التغيير المطلوب. يدخلون كأقلية ومع الوقت يلائمون انفسهم مضرين، للنظرة اليسارية السائدة".
فيما يتعلق بشفافية عمل اللجنة ، قالت عضو الكنيست مارك: "أعتقد أن لجنة اختيار المحكام يجب أن تكون مفتوحة ومكشوفة للجمهور مثل أي إجراء تعيين/ انتخاب في اللعبة الديمقراطية. لذلك ، سأعمل على تصوير مداولات اللجنة بالفيديو وتوزيعها على الجمهور من خلال القنوات الرسمية ، بما في ذلك البث المباشر أو  بدلاً من ذلك ، تحضير بروتوكول مكتوب يوثق مداولات اللجنة ويكون متاحًا للجمهور ".
كما ستطالب عضو الكنيست مارك - ربما من خلال مشروع قانون -  بشفافية "لجنة الشخصين" - وهي نوع من اللجان للترشيح والاستشارة لترقية القضاة من محكمة الصلح إلى المحكمة المركزية . وتعتبر مارك ان هذه اللجنة "هي من اختراع قضاة المحكمة العليا" وانها "  لا تمتلك الصلاحيات للعمل من قوة القانون وتعمل في الخفاء". وقالت فيما قالت حول اللجنة : " سأطالب بإلغاء اللجنة او نشر البروتوكولات والمعايير التي يتم وفقها اتخاذ القرارات في اللجنة".  
كذلك، اعلنت مارك انها ترغب في احداث تغيير في عمل معهد استكمال القضاة، والذي هو جسم يبحث طلبات المحامين الذين يطلبون ان يصبحوا قضاة. 
وكانت مارك قد انتخبت امس الأربعاء، بالإضافة الى عضو الكنيست تسفي هاوزر (ديرخ ارتس) ، لعضوية لجنة اختيار القضاة، تماما مثلما اتفق عليه في الاتفاقية الائتلافية بين   "الليكود" و "كحول لافان". 
وحصلت على 56 صوتا من أصوات أعضاء الكنيست، فيما حصل هاوزر على 67 صوتا. وحصلت عضو الكنيست كارين الهرار على 43 صوتا، وكذلك عضو الكنيست أييلت شاكيد. وتم شطب صوت احد أعضاء الكنيست.


 


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق