اغلاق

سامر عثامنة: ‘حكم الاراضي في بيت جن بالنسبة للدولة كحكم سخنين وعرابة ‘

وجه مدير المركز اليهودي العربي للسلام في جفعات حبيبة والناشط السياسي سامر عثامنة، نداء الى القيادات الدرزية المسلمة والمسيحية، قال فيه :" متى سنتعظ ومتى سنفهم،


سامر عثامنة

إلى متى هذه الشرذمة النضالية، إلى متى هذه الشرذمة السياسية والمجتمعية ؟ . بالنسبة للدولة حكم اراضي الزابود الزراعية في قرية بيت جن كحكم أراضي البطوف الزراعية. بالنسبة للدولة كلنا عرب ولا يهم إذا كنت درزيا او مسلماً أم مسيحياً. تلقى عشرات المزارعين في مدينتي سخنين وعرابة وأخرى، مؤخرا إخطارات بهدم المعرشات والسقيفات الزراعية المقامة على أراضيهم في سهل البطوف التي تخدمهم بعملهم الزراعي، كما تلقى المزارعون في أراضي الزابود الزراعية في بيت جن نفس الإخطارات وحتى أنه كانت هناك مواجهات بين المزارعين والشرطة، أثارت أوامر الهدم حفيظة المزارعين ورؤساء المجالس والبلديات في كلتا المنطقتين وسمعتهم يقولون ويصرحون "لن نفرط بأرض أبائنا وأجدادنا وان هذا المخطط لن يمر ولن نسمح للدولة بتنفيذ مخططها" " .
وتابع: "تمر البلاد بأزمة اقتصادية صعبة وخانقة بسبب جائحة كورونا، وتسعى الدولة جاهدة بخططها لمساعدة المواطنين لتخطي الأزمة فنراها تساعد المستقلين والأجيرين للحفاظ على عملهم ومصدر رزقهم. بينما لا تأبه أن يفقد المزارع العربي من بيت جن أو من سخنين وعرابة ودير حنا وكفرمندا مصدر رزقه. ان دل هذا الشيء يدل على أن الدولة لا تأبه لمصلحة مواطنيها العرب الاقتصادية حتى وقت الأزمات الخانقة ولا يهمها أن يفقد المواطن العربي مصدر رزقه" .

"
الدولة معادية لنا "
ونوه: "علينا أن نعلم كلنا أن الدولة معادية لنا لقوميتنا العربية المختلفة عن القومية اليهودية ولا يهمها إذا كنا دروزا، مسلمين او مسيحيين ومعادية لنا كمواطنين بعدم إعطائنا الحقوق المتساوية. وقانون القومية جسد للجميع حقيقة ما أقول. يعاني المجتمع الدرزي من نفس القضايا التي يعاني منها المجتمع العربي بالبلاد من سياسات الهدم، العنف، البطالة، التشغيل والتمثيل بالوزارات المختلفة، ميزانيات السلطات المحلية، جهاز التربية والتعليم وغيرها من الأمور والقضايا. بدلا من ان يكون ردنا وموقفنا ونضالنا واحدا وموحدا حتى لا تستفرد الدولة بكل فئة ومجموعة لوحدها، نرى الشرذمة والتفرقة بيننا بالنضال وبمطالبة الحقوق (كل طرف لحاله)، هكذا كان بالنضال على إبطال قانون القومية، هكذا كان ضد قانون كامينتس وهكذا كان ضد شح الميزانيات للسلطات المحلية وغيرها " .
وقال أيضا :" والله أزور كل قرى ومدن شعبنا وعلى تواصل دائم مع أناسها وقياداتها كانت درزية او مسلمة او مسيحية، نتكلم نفس اللغة ولنا نفس العادات والتقاليد ونعاني من نفس المحن والمشاكل وتمييز الدولة. نجامل بعضنا بالأفراح والأتراح لكننا بنضالاتنا ضد سياساتها العنصرية متفرقون. ابن الدالية وابن عسفيا وبيت جن يعاني من نفس مشاكل ابن سخنين وعرابة وأم الفحم والناصرة ورهط والطيبة تخيلوا ماذا سيحدث لو وحدنا نضالنا العربي كدروز ومسلمين ومسيحيين. أجزم أننا سنعطي التحدي الكبير للدولة وأجزم أنه سيتغير الكثير. نحن شعب واحد وهمومنا واحدة. سأقوم بالفترة القريبة بالتواصل مع أخواني ومعارفي من رؤساء المجالس العربية من كل الأطياف للبدء ببلورة خطة نضالية مشتركة وواحدة للجميع على كل القضايا التي نعاني منها وعلى الله التوفيق. وعليكم ان تفهموا انه بالنسبة للدولة حكم بيت جن كحكم سخنين وعرابة " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق