اغلاق

عريس من شفاعمرو: والداي انتظرا فرحة العمر وفجأة تبخّرت

ألقت أزمة الكورونا وما رافقها من إجراءات استثنائية وقرارات وقائية ، بتقييد الحركة تارة، وإغلاق قاعات الأفراح ومنع التجمعات تارة أخرى – ألقت بظلالها السوداوية على أحلام
Loading the player...

الكثيرين من العرسان والعرائس في البلدات العربية ، الذين وجدوا حلمهم بدخول عش الزوجية على كف عفريت.  وللحديث حول حالة الارباك التي تسبب بها الكورونا للعرسان ، استضافت قناة هلا العريس اسلام يوسفين ، من شفاعمرو ، الذي قرر ان يُؤجل حفل زفافه .
وقال يوسفين لقناة هلا : " انا اخ وحيد بين اربع اخوات. ابي وامي ينتظران فرحة زفافي منذ سنوات وفاجأه لا يوجد فرح. هذا امر صعب. سبق ان حجزنا وحضرنا كل شيء، وهذا ليس مريحا من الناحية النفسية، أيضا ابي وامي الامر صعب عليهما. مبدئيا قمنا بتأجيل العرس حتى شهر 10 (أكتوبر)" .

تخبط سبق القرار
   أضاف يوسفين : " على مدار الفترة الماضية كنا محتارين بأن نؤجل العرس او نبقيه في موعده. في شهر رمضان في ذروة الكورونا، بدأ ابي يدخل الى حالة من الضغط، بدأ يستشير بعض الأشخاص ورأى في النهاية ان التأجيل انسب".
في رده على سؤال لقناة هلا إذا ما كان قرار التأجيل قد يتكرر مرة أخرى في شهر 10 اذا كانت الظروف المتعلقة بالكورونا مشابهة، قال يوسفين : "قرار التأجيل يعود الى والدي وهو تاج الرأس. آمل أن لا نؤجل لأننا لا نحبذ التأجيل".
وقال فيما قال حول تأجيل عدة اعراس : " حتى يقرر الشبان بأنهم يريدون الزواج فهذا يحتاج وقتا كثيرا. اعرف عرسانا أجلوا زواجهم للعام القادم، وهناك من ألغوا الزفاف كليا".    

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق