اغلاق

رئيس نقابة المستخدمين في المشفى الإنجليزي :‘ نطالب بالمساواة‘

اتفق وزيرا المالية والصحة ، يسرائيل كاتس ويولي ادلشطاين ، الاثنين ، على زيادة عدد الممرضين والممرضات بـ 2000 ممرض وممرضة - 1600 منهم في مستشفيات البلاد
Loading the player...

و 400 في صناديق المرضى.
كذلك، تم الاتفاق على إضافة 400 طبيب، والذين لا يعملون اليوم، على دفعتين، احداهما فورية وتشمل 250 طبيبا.  وقد قرر الوزيران أيضا إضافة 700 موظف في مجال الصحة، والذين سيتم تخصيصهم لأقسام الكورونا.
وتأتي هذه الزيادة من اجل اتاحة أفضل استعداد ممكن لجهاز الصحة للتعامل مع تحديات الكورونا والشتاء القادم .
وللاستزادة حول ظروف عمل الممرضين والممرضات ومطالبهم التي حدت بهم الى الاضراب، وحول نتائج الاضراب ، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر سليم ابو النصر - رئيس نقابة المستخدمين في المستشفى الإنجليزي .

ضغوطات جسدية ونفسية
وقال أبو النصر انه يبارك الاتفاق الذي تم التوصل اليه  بين نقابة الممرضين والممرضات ووزارتي المالية والصحة.
وتحدث عن الظروف التي يعاني منها الممرضون : " سلك التمريض وسلك الصحة بشكل عام يعاني من نقص في الموارد البشرية وغيرها من الموارد. وخاصة مجال التمريض يعاني من هذا النقص من فترة ما قبل الكورونا. وهذا ينسحب على مختلف الأجهزة الطبية. جاءت جائحة الكورونا وكشفت اكثر النقص والصعوبات. نحن دائما في ضغوطات شديدة من الناحية الجسدية والنفسية. ومع فتح اقسام الكورونا والمتطلبات ازدادت الضغوطات اكثر.  ولا يوجد دعم من الحكومة خاصة للمستشفيات الخاصة. آن الأوان للحكومة ان تدعمنا ماديا ، فنحن بحاجة الى دعم مادي، وخرجنا بالإضراب من اجل زيادة الملاكات والقوى العاملة وهذا معناه دعم مادي".  

"نحن نقدم خدمات لا تقل جودة ولا مهنية"
حول توقعاته بشأن حصة المستشفى الإنجليزي من الملاكات والأمور الأخرى التي وردت في الاتفاق قال أبو النصر : "  نحن نطالب والمستشفى الإنجليزي يطالب ويعمل في هذه الايام ، على المطالبة بالمساواة للمستشفيات الخاصة من حيث الدعم المادي ، كما يحدث في المستشفيات الحكومية. هنالك زيادة لنحو 2000 ممرض وممرضة ومليارات الشواقل في البلاد عامة، وقد اعترف وزيرا المالية والصحة بالنقص في الجهاز الصحي، وعليه نحن نطالب في المستشفيات الخاصة بالمساواة. نحن نقدم خدمات لا تقل جودة ولا مهنية عما تقدمه المستشفيات الحكومية لأبناء شعبنا وابناء كل المنطقة".

الاستعداد للشتاء
في حديثه عن فصل الشتاء والاستعداد له قال أبو النصر :" بدون الكورونا يزيد العبء في الشتاء وتزيد الطلبات من الأجهزة الصحية بشكل عام والمستشفيات بشكل خاص بسبب الأنفلونزا الموسمية وامراض الشتاء ونضيف عليها الان فيروس الكورونا وبالتالي المتطلبات كبيرة جدا ، فيما تعمل الطواقم في ظروف قاسية جدا ما قبل الكورونا.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق