اغلاق

الكلاب السائبة تثير قلق الاهالي بالحي الشرقي في سخنين | قناة هلا تتجوّل في الحي وتستمع لشكواهم

الكلاب منتشرة في كل مكان في الحي الشرقي في سخنين، تتجول بين البيوت والسيارات، تهاجمها أحيانا وتسرق منها. مشهد يقول اهال من الحي لقناة هلا وموقع
Loading the player...

بانيت ، انه بات يوميا وان المحنة تزداد يوما بعد يوم، كما يؤكد بعضهم أن القلق يساور الجميع وان الأطفال والنساء يخشون الخروج الى الشوارع. أما بلدية سخنين فتقول انها تعمل على معالجة المشكلة.
جمال طربيه، من سكان الحي قال لكاميرا قناة هلا وموقع بانيت التي تجولت في الحي ان  "  الكلاب تتجول في الحي وقد تشكل خطرا على الاطفال. تواصلت مع موظف في البلدية وقال لي انه ليس مسؤولا عن هذا الامر، وانه يجب التوجه الى قسم البيئة. لا نستطيع النوم بسبب الكلاب".

"الكلاب شرسة وتسرق احذيتنا"
من جانه قال  علاء السيد احمد : " نحن نحب ان تكون سخنين في افضل صورة. على المسؤولين ان يقوموا بعملهم. نحن نعاني من وجود الكثير من الكلاب السائبة والشرسة في الحي. أولادنا لا يستطيعون الخروج من البيوت. الناس لا يستطيعون المشي. الكلاب تسرق حتى احذيتنا، ننهض صباحا فلا نجدها في البيت. نحن نناشد المسؤولين ان يساعدونا ويساعدوا الجيران".
وأضاف :" مشهد الكلاب السائبة في الحي ليل نهار، ويمكن ان تجد الكلاب في البيوت التي لا زالت غير مسكونة، بين الأشجار وفي كل مكان. على المسؤولين تعيين اشخاص مهنيين لتخلصينا من هذه الكلاب ونقلها الى أماكن ملائمة لها، وليس بالضرورة قتل الكلاب".

ليست الكلاب وحدها
أما عضو بلدية سخنين من المعارضة د. جمال غنايم  فقال لقناة هلا وموقع بانيت : " هذه الازمة (الكلاب السائبة)  موجودة في سخنين وفي بلدات عربية أخرى، وليست الكلاب وحدها بل أيضا هنالك ظاهرة الخنازير التي تؤذي المزروعات والفلاحين، وبدأت تصل الى البيوت في الاحياء المنتشرة على اطراف البلد. في السابق كان في سخنين مأوى للكلاب تابع لوحدة البيئة ، وكانت الوحدة تقوم بدورها . للأسف الشديد تم احراق المكان في السابق ونحن اليوم نعاني من هذه الظاهرة. المسؤولية تقع أولا وأخيرا على البلديات التي يوجد فيها قسم صحة وبيطري يجب ان يتابع هذه الامور. كان لي توجهات في السابق في هذه الموضوع. الكلاب كانت تصل حتى الى مركز  البلد وليس الى اطرافها فقط. فهمت انه تم تخصيص ميزانية لمعالجة موضوع هذه الكلاب. بما ان المواطن يدفع الضرائب اللازمة فيفترض ان تقوم البلدية بمعالجة المسألة. أيضا هنالك ظاهرة رمي النفايات على اطراف البلد وهذه جلبت الكلاب والخنازير وحتى الضباع حيث تم تصوير ضبع قريب من احد البيوت في احدى البلدات العربية في المنطقة.  على الناس الكف عن رمي النفايات في الأماكن غير المعدة لذلك".

3 كلاب هجموا على سيارتي
 بدوره، قال محمد سيد احمد في حديث لقناة هلا وموقع بانيت: " نعاني جدا من قضية الكلاب الضالة منذ سنوات عديدة، لكنها ازدادت في هذه الفترة. ما يحدث لا يصدق ولم يعد يطاق. في الصباح اردت الخروج فهجم ثلاثة كلاب على السيارة.  البلدية قالت انها ستوفر حلا ، لكن للآن لا يوجد أي حل . نحن نريد حلا. هذا الامر نعاني منه يوميا . الاطفال والنساء لا يجرؤن على الخروج الى الشارع".  

تعقيب بلدية سخنين على اقوال الاهالي في الحي الشرقي: نعمل على حل المشكلة
 من جانبها ، عقبت بلدية سخنين على فحوى أقوال الاهالي في التقرير ، على النحو التالي :  "تعمل البلدية على اقامة مكان خاص للكلاب الضالة والسائبة في وحدة البيئة . بلدية سخنين تقوم بكل الجهود الممكنة بهذا الشأن ، وتم تحديد جلسة في الأيام القريبة مع مكتب حماية الطبيعة لترتيب الامر والقبض على الكلاب والحيوانات الشاردة ، وهناك اتفاق مع صياد كلاب لنقلها الى المحطة الخاصة بالكلاب في يسعور في المرحلة الحالية".
وأضافت البلدية تقول في تعقيبها : " يمكن التوجه للطبيب البيطري في البلدية الدكتور صبيح بشير، كما ونؤكد على ان عمال قسم الصحة مع  صياد كلاب  قاموا بالقبض على عشرات بل المئات من الكلاب الضالة في المناطق المحيطة بالبلدة وخاصة في المناطق المحاذية للمدارس والروضات - وتم نقل الكلاب الى محطة خاصة  لرعاية الكلاب في يسعور". الى هنا تعقيب بلدية سخنين .




د.جمال غنايم


علاء السيد احمد - سخنين


جمال طربية

 
محمد السيد احمد

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق