اغلاق

تصدّع بالائتلاف الحكومي بسبب قانون – شاس: اين كان نتنياهو؟ | امسالم : غانتس يقود لانتخابات

قضية أخرى تعصف اليوم الأربعاء بالائتلاف الحكومي بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بعد اتهامات متبادلة بين مختلف مركباته ، اثر تمرير قانون في الكنيست، عارضه حزب

 
تصوير عدينا فالمان

الليكود والأحزاب المتدينة، فيما أيده حزب كحول لافان.  ويجرم اقتراح القانون العلاج للمثليين ويمنع مساعدتهم، معتبرا انهم غير مرضى، فيما يعتبر من صوتوا ضد القانون بأنهم يحتاجون الى المساعدة. وتمت المصادقة على القانون بالقراءة الأولى.
وتسبب القانون بعاصفة كبيرة في الكنيست بين مركبات الائتلاف بسبب تأييد كحول لفان للقانون، الامر الذي اثار غضبا  لدى أعضاء في الليكود وكذلك لدى الحريديم، الذي سلطوا غضبهم على الليكود ونتنياهو بالأساس وليس على بيني غانتس ، محملين اياه المسؤولية.

حزب شاس يقرر مقاطعة جلسات التصويت
وأعرب حزب "شاس" عن مقاطعة جلسات التصويت في الهيئة العامة للكنيست حتى اشعار آخر.  وكان 42 عضو كنيست قد صوتوا مع القانون الذي بادر اليه النائب نيتسان هوروفيتس من ميرتس.  فيما عارضه 36.
وصوت الى جانب القانون 3 أعضاء من الجبهة ، فيما عارضته الحركة الإسلامية وتغيب التجمع والعربية للتغيير.
وقال النائب موشيه جافني  الحريدي رئيس من حزب "ديجل هتوراه"  :"  لن نتعاون مع كحول لافان. لكن أيضا حكم الليكود كافر . اين كان رئيس الحكومة نتنياهو؟ لماذا صوت الوزير امير اوحانا مع القرار؟    نحن ندرس خطواتنا".
واعتبر وزير البناء والإسكان يعكوف ليتمسان ان ما قام به كحول لافان، هو خروج عن الانصياع للائتلاف. كما هاجم الليكود قائلا انه "يجب على الليكود أن يقرر ما إذا كان يعرف كيف يدير ائتلافا أم أنه يفقد نفسه سياسيا". واعتبر حزب "يهدوت هتوراة" في بيان لاحق ان القانون يمس بقدسية العائلة، كمان انه يعتبر انتهاكا صريحا  للاتفاق الائتلافي، وان تصويت حزب كحول لافان لصالح القانون مس بالثقة التي منحها يهدوت هتوراه له، وعليه تقرر وقف التعاون معه.
وفي شاس قالوا :" نحن غاضبون بالأساس على الليكود. يمرون بأمر سيء وليس من اليوم.  الامر بدأ من مراوغتهم بقصة لجنة التحقيق للقضاة واستمرت الآن . هذه ليست شراكة. الحريديم لن يبقوا سورا واقيا لهم".

امسالم : غانتس يقود إسرائيل لانتخابات
أما الوزير دافيد امسالم (الليكود) فقد هاجم في الهيئة العامة شركاءه في الائتلاف :" كحول لافان يتسببون بتصدع الائتلاف ، ويقودون إسرائيل الى انتخابات. غانتس انت تقود إسرائيل الى انتخابات. هذه وقاحة تخالف كل الاتفاقيات الائتلافية".
 أما بيني غانتس  نفسه، فقال من خلال فيديو :" وعدنا ونفذنا...". 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق