اغلاق

تقديرات في الائتلاف الحكومي : ‘ إذا لم تتم تسوية الخلافات قريبا – سنتوجه لانتخابات ‘

تزداد التقديرات في الحلبة السياسية الإسرائيلية، بأنه في حال لم يحدث تغيير جدي في العلاقات بين رؤساء الائتلاف الحكومي، يؤدي الى وضع الخلافات جانبا، فإن إسرائيل

 
تصوير : عدينا فالمان

ستضطر للتوجه الى انتخابات رابعة.
وصب قانونان في الأيام الأخيرة المزيد من الوقود على النار المشتعلة أصلا داخل الائتلاف، آخرهما قانون المثليين الذي بادر اليه النائب في الكنيست نيتسان هوروفيتس وتمت المصادقة عليه امس بالقراءة الأولى، وقبل  ذلك بأيام قانون بادر اليه عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتس، لإقامة لجنة تحقيق للقضاة، وهما قانون أظهرا بشكل واضح الخلاف في التوجهات داخل مركبات الائتلاف الحكومي، وتسببا في تبادل الاتهامات، وما القانونان الا مثال على ما يحدث.   
ويرى مراقبون وسياسيون ان هذه مؤشرات على ان الائتلاف قد لا يصمد في ظل الخلافات بين مركباته، ويضاف الى المشاكل القائمة موضوع ميزانية الدولة. وتقول مصادر سياسية إن الخلافات حول كيفية عرض الميزانية - لعدة أشهر حتى نهاية هذا العام أو لعام وربع حسب طلب غانتس - ستحدد وجهة الحلبة السياسية.
في الليكود يعتقدون أن غانتس حسم قراره في قلبه بعدم التنازل عن مسألة الميزانية - حتى على حساب الانتخابات - بينما في "كحول لافان" يقولون إنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن هذه المسألة ، وهم مقتنعون بأن "نتنياهو ، لأسباب شخصية ، يريد جر إسرائيل إلى الانتخابات".
وحتى اليوم استخدمت احزاب "الحريديم" لفرملة تفكيك الائتلاف، لكن قانون المثليين الذي تم التصويت عليه امس بالقراءة الأولى ، بدعم من "كحول لافان" ، والذي تعارضه أحزاب المتدينين بشدة، قد يجعل هذه الأحزاب لا تتدخل مجددا لضمان تولي بيني غانتس رئاسة الحكومة لمدة عام ونصف بحسب اتفاق التناوب مع نتنياهو.

"تهددونا بالانتخابات؟"
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، انه في غضون ذلك، نجد في "كحول لافان" من يخطط لمنع تفكيك الائتلاف واجراء انتخابات رابعة. وكتب وزير السياحة اساف زمير : "تهددوننا نحن بالانتخابات؟ انتم تهددون مواطني إسرائيل.  أنتم تهدد مليون عاطل عن العمل. أنتم تهددون آلاف المرضى الجدد. لن يغفر التاريخ لأولئك الذين سيجرون هذا البلد إلى انتخابات في ذروة أسوأ أزمة في تاريخها."

"غانتس انت تقود إسرائيل الى انتخابات"
بدوره، كان الوزير دافيد امسالم (الليكود) قد هاجم في الهيئة العامة شركاءه في الائتلاف  بعد قانون المثليين امس:" كحول لافان يتسببون بتصدع الائتلاف ، ويقودون إسرائيل الى انتخابات. غانتس انت تقود إسرائيل الى انتخابات. هذه وقاحة تخالف كل الاتفاقيات الائتلافية".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق