اغلاق

بلدية الناصرة : الكورونا في ازدياد وانتشارها مقلق

اجتمعت لجنة الطوارئ في بلدية الناصرة يوم الأربعاء الموافق 22/7/2020 حيث دعا الى التئامها رئيس بلدية الناصرة علي سلاّم بعد اطلاعه على تقارير " تؤكد ان الوباء


صور من البلدية

والعدوى أخذت شكلاً يبعث على القلق الدائم وان حاملي علامات الوباء في ازدياد كبير كل يوم". وفق ما جاء في بيان صادر عن بلدية الناصرة.
اضاف البيان:"  من منطلق المسؤولية في هذه الظروف الصعبة ومن خلال موقعه وحرصه على سلامة الجمهور في المدينة تم عقد الجلسة حيث حضرها الى جانب رئيس البلدية ونوابه عدد من أعضاء لجنة الطوارئ في البلدية وممثلي عن الجبهة الداخلية وكذلك عن الشرطة ومدراء المستشفيات في الناصرة وممثلي عن رجال الدين في المدينة.
ابتدأ الجلسة رئيس البلدية حيث عبر عن قلقه من التقارير التي تصله بشأن حجم الإصابات في المدينة وازدياد اعداد المصابين بشكل مقلق، وان أكثر الإصابات حصلت في المناسبات الاجتماعية كالأعراس وبيوت العزاء حيث تشكل 80% من إصابات الكورونا".

تفريق الاعراس وفرض غرامات
اضاف البيان:" الشرطة بدورها أكدت انها ومنذ أيام قليلة بدأت بالوصول الى بيوت الافراح وتفريقها وفرض غرامات مالية على أصحاب الفرح الذين يزيد عدد الحضور عن المتعارف عليه حسب القانون.
مدراء المستشفيات أكدوا ان الاعداد إذا بقيت بهذا الشكل وهذا التزايد المرعب فأنها ستكون غير قادرة على تقديم الخدمات في المستقبل وان على الأهالي التقيد بالتعليمات وعدم حضور الاعراس وعدم القدوم الى بيوت العزاء بشكل يخالف الأنظمة وان لا يعرضوا حياتهم للخطر.
هذا الامر أكدهُ رجال الدين الذين حضروا الاجتماع وأكدوا انهم منذ فترة يراعون التعليمات وفي كل لقاء مع المصلين يتحدثون عن الوقاية وتنفيذ تعليمات وزارة الصحة بشأن الكورونا.
ومن هنا من منطلق المسؤولية التي تحتم علينا المكاشفة والمصارحة ومشاركتكم في أمر في غاية الأهمية يتوجه رئيس بلدية الناصرة الى عموم الاهل في الناصرة والقضاء بمسؤولية ومحبة وقلق ان علينا المكاشفة والشفافية  في موضوع الاعراس التي أجمع كل ذوي الاختصاص انها المكان الأول الذي يجلب العدوى ويساعد على انتشارها مراعاة التعليمات الى الدرجات القصوى بحيث لا يزيد تعداد الحضور عما أقرته التعليمات فالشرطة ستكون بالمرصاد لكل مخالف وسيتم تفريق الجمهور وفرض الغرامات الأمر الذي سيدخل شعور غير طيب في نفوس المواطنين.
اصارحكم وأكاشفكم بالحقيقة وعلينا جميعاً ان نتحمل المسؤولية ونتقاسمها لأن يد واحدة لا تصفق". نهاية البيان.  

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق