اغلاق

د. رياض مجادلة من باقة الغربية يتحدث عن اصابته بالكورونا

صرح د رياض مجادلة من باقة الغربية - مدير قسم الطوارئ في مستشفى هشارون ، المصاب بالكورونا ، والذي كان يقف سدا منيعا أمام هذا الوباء ، صرح لقناة الوسط العربي –
Loading the player...

قناة هلا ، خلال حديثه من داخل الحجر الصحي :" أصبت بالمرض يوم الثلاثاء الماضي ، حيث بدأت أشعر بالآم في جسمي وارهاق وتعب والآم في الرأس والحلق، وتوقعت أن هذه علامات الكورونا ، فقمت باجراء الفحص وتبين بعد ساعة ونصف أنني قد أصبت بهذا المرض اللعين ، ولكن الحمد لله على كل حال ، أنا أجلس في البيت في الحجر الصحي وجميع أفراد عائلتي محجورون في غرف أخرى ، ونأمل من الله أن يتم الشفاء لنعود ونقاوم " .

" اتهموني أنني أخيف الناس وأدب فيهم الرعب "
وقال د رياض مجادلة حول الانتقادات التي وجهت له من قبل بعض المواطنين حول توجهاته عن الفيروس بالمبالغة في الأمر معتبرين الأمر بسيطا ، قال :" كانت هناك الكثير من الاتهامات لي بأنني أبالغ ، وأنني أخيف الناس وأدب فيهم الرعب ، ولكن للأسف الشديد كل خوفي كان فقط على صحتهم لأنني لا اريد لهم أن يصابوا بالكورونا لأنني أرى يوميا في المستشفى مرضى الكورونا في المستشفى ، أنا أشاد كيف يصل الينا المريص مع درجة حرارة 39 وكيف يحدث تدهور بصحته حتى يصل الى أجهزة التنفس الاصطناعي . صحيح أن أغلبية المرضى هم فوق جيل 65 و 70 عاما ، ولكن هناك مرضى في الثلاثينات والاربعينات وحتى العشرينات . لذلك خوفي على أبناء بلدي ومجتمعي حثني على اصدار البيانات والتوعيات والارشادات اليومية ، وهناك أشخاص لم يعجبهم هذا الوضع واتهموني بقطع أرزاقهم واتهموني أيضا بأن الناس تخاف القدوم الى باقة لأنني أخيف الناس ، ولكن اليوم وبعد انتشار المرض في البلد عرف الكثير من المواطنين واتصلوا بي وقالوا أنك كنت الوحيد الصادق ، لكننا لم نسمعك والان ندفع الثمن . اليوم الناس تعترف بأنها أخطأت ويشجعونني أنني كنت على صواب وأنهم كانوا على خطأ " .

" أعراض الكورونا تبقى بعد الشفاء "
ومضى  د رياض مجادلة في حديثه لقناة هلا قائلا :" أوجه رسالة لكل المستهترين والذين لا يزالون أن الكورونا فقط انفلونزا ، وأريد أن استخدم اسم بروفيسور نزار وتد فليتحدثوا معه ويعرفوا الى أين وصل جراء الكورونا ، البروفيسور نزار وتد كان على حافة الموت ، وهو صديقي عزيز لي . الكورونا ليست انفلونزا ، الكورونا هي كورونا تضرب الجسم وانتشارها أسرع ، نسبة الموت فيها أكثر ، نسبة العدوى أكبر ، الأمراض والعلامات التي تبقى بعد الكورونا من فقدان الذاكرة والشهية والارهاق وعدم التوازن والآم العضلات كلها تبقى بعد الكورونا " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق