اغلاق

ام الفحم : الاعلان عن تأسيس حركة أبناء البلد-الجذور

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن حركة أبناء البلد-الجذور ، جاء فيه :" يا أبناء شعبنا المقدام، نحيّيكم بتحية الإخلاص والوفاء لقضيّتنا

 
جانب من ام الفحم - تصوير عبيدة وجيه محاجنة

وأهدافها السامية، والتي عمل الاحتلال جاهداً لتقويضها، وتعطيل ما يصبو إليه شعبنا الفلسطيني، من حقّ العودة، وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلّة على تراب وطننا المسلوب " .
واضاف البيان :"
يا جماهير شعبنا الأبيّ، تشهد الساحة الفلسطينيّة في الداخل تراجعاً في العمل الميداني ونبض الشارع، وعزوف الجماهير الفلسطينيّة عن ممارسة الحياة السياسيّة، وإنتشار حالة من الإحباط واللامبالاة وعدم الثقة بين الأحزاب السياسيّة والجماهير . وعندما تصبح الساحة السياسيّة لعبة بيد بعض القيادات الانتهازية، تتغيّر الحقائق ويصبح الخيال السياسي هو الواقع الذي تنخدع به الجماهير، وتبدأ مرحلة دكتاتوريّة القيادات السياسيّة .
هذا التراجع الجماهيري، وإن كان له أسباب عديدة، إلا أنّ السبب الرئيسي هو تراجع عمل الحركات والأحزاب السياسيّة، وعدم قراءة الواقع بعلمية وبرامج واقعية " .
واردف البيان :"
من جهه أخرى، فالمؤسّسة "الإسرائيليّة" ومن خلال حكوماتها المتعاقبة، تسعى إلى تفتيت المجتمع الفلسطيني في الداخل، التي تتجلى بسياسات ممنهجة، لتدمير نسيجنا الاجتماعي وركائزنا النضالية
كلّ ذلك ما كان ليكون لولا ترهّل القيادات السياسيّة وانشغالها بسفاسف الأمور وصغائرها، ولهاثها خلف مصالحها الضيّقة .
يا جماهير شعبنا الصامد، نتوجه إليكم بياننا هذا، وعملاً بقرارات المؤتمر السابع، على وجه الخصوص في قضية إعادة بناء مؤسّسات الحركة وما يتضمّنه من إستحقاقات على الصعيد التنظيمي، والسياسي والفكري ليتلاءم مع سمة العصر، فقد قررت الهيئة التأسيسية، في اجتماعها يوم الجمعة المنصرم، بمقرها الرئيسي في مدينة أم الفحم، ما يلي :
أوّلاً : بعد أن تعثّرت مساعي النهوض بالحركة، منذ إنعقاد مؤتمرها السابع في العام 2012، وحتّى يومنا هذا_وإن كان بعضهم قد عمل على إلغاء قرارات المؤتمر وتعطيل عمليّة إعادة البناء_ فقد قرررت الهيئة التأسيسية، التخلص من كل ما هو قديم وبالٍ من جسم الحركة، خصوصاً القضايا التي عطّلت تقدّم الحركة في خدمة أبناء شعبنا، وتحقيق مطالبه العادلة . 
ثانياً: حركة أبناء البلد-الجذور، هي الجسم الذي يمثّلنا في جميع المحافل، الرسميّة والسياسيّة، وأيّ بيان، تصريح، نشاط محلّي أو قطري يحمل اسم الحركة القديم، غير ملزم لنا ولا يمثّلنا .
ثالثا: دعم الأطر الشبابيّة واستقطابها، للانخراط بالعمل السياسي ومقرنا أم الفحم يفتح أبوابه على مصراعيه ليكون عنواناً للمبادرات والحِراكات الشبابية، وسندعم هذه الحراكات، طالما كانت ضمن الثوابت الوطنية التي تسعى لخدمة شعبنا وأهلنا. هؤلاء الشباب هم عماد الحاضر والمستقبل ليقودوا العمل الوطني .
رابعاً: تعاهد حركه أبناء البلد -الجذور شعبها ورفاقها بوضع الأسس والبرامج التي تتلاءم وظروف المرحلة ومتطلّباتها مع التأكيد على التمسّك بالثوابت الوطنيّة وستعمل على إعادة الثقة مع أبناء شعبنا " .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق