اغلاق

د. نادر بُطو من الناصرة يطور طريقة علاج جديدة تدمج بين الجسد والروح : ‘ هذا هو الطب الشامل ‘

الدكتور نادر بُطو ، ابن مدينة الناصرة ، أخصائي أمراض القلب والقسطرة، يَمْضي في طريق العلم ، محاولا ان يساعد الناس في التغلب على الامهم وأمراضهم ،
Loading the player...

من خلال قيامه بتطوير طريقة علاج جديدة تدمج بين الجسد والروح .
وقد استضافت قناة هلا الدكتور نادر بُطو في بث مباشر للحديث عن طريقة العلاج .

الطب الشامل
وقال د. بطو لقناة هلا وموقع بانيت  حول الفكرة : " في بداية طريقي بدراسة الطب، سألت سؤالين بسيطين، اين يا ترى الروح في كل هذا العلم وما هو تأثير النفس على الجسد؟ وكيف للنفس ان يكون لها قيمة أساسية فيما يتعلق بعملية تطور الأمراض؟ بدأت ادرس الطب وابحث عن الروح. وفي نهاية المطاف اتضح انه حتى يكون الطب حقيقيا يفترض ان نأخذ بعين الاعتبار التكامل بين الجسد والنفس والروح وهذا هو الطب الشامل".

شعور بالمحبة والسعادة والتحرر
حول مدى نجاعة طريقة العلاج هذه  قال بطو : " انها ناجحة جدا لأن معظم الأشخاص الذين يقصدونني هم اشخاص لا يوجد الطب العادي حلولا لهم . ونسبة النجاح في العلاج عالية والحمد لله. وطريقة العلاج مختلفة تماما. اعود الى تعريف الصحة حسب منظمة الصحة العالمية التي عرفتها على انها حالة رفاهية كاملة، جسمانية نفسية واجتماعية وليس فقط عدم وجود المرض. عدم وجود مرض لا يعني ان الانسان سالما. المفروض ان تكون لدى الانسان رفاهية،  وتعني هنا شعور الانسان انه يمكنه تحقيق طموحاته في الحياة مع شعور بالمحبة والسعادة والتحرر. هذا الشعور اللازم للإنسان حتى يكون في حالة رفاهية وصحية كاملة.

هل يمكن لهذه الطريقة ان تعالج الامراض الخطيرة ؟         
"الطب الشامل يأخذ عمليا الأشياء التي يعتبر الطب العادي ممتازا فيها ، والطب العادي ممتاز في الأشياء الخطيرة. مثلا اذا جاءني مريض الى المستشفى ولديه نوبة قلبية حادة فإننا نجري عملية قسطرة له ولا نقوم بعملية علاج عن طريق الطاقة. نفتح الشريان ونجدد جريان الدم الى القلب. في حالة سيدة لديها سرطان في الثدي، نجري عملية لاستئصال السرطان. بينما في عملية المناعة، فإن الطب العادي لا يفيد. وفي الامراض المزمنة التي لا يوجد فيها حل بالطب الاعتيادي، ندخل في العلاج الآخر".

 "الضغوطات النفسية هي المسبب الأساسي لأمراض القلب"
وقال د. بطو فيما قال لقناة هلا وموقع بانيت : "الضغوطات النفسية هي المسبب الأساسي لأمراض القلب. كلما كان التوتر عاليا فهذا له تأثير على حياة الانسان. كل ازمة نفسية لها عنوان محدد في الجسم... ومن المرض نعرف بأي أزمة مر".

حل أزمات نفسية لحماية الجسد
وفي رده على سؤال لقناة هلا ، أشار د. بطو الى الأشخاص الذين يقصدونه لفحص طريقة للعلاج : " يقصدني اشخاص من أقصى الطرفين، أي اشخاص قبل الموت من الذين لديهم سرطان ولا يوجد أي علاج لهم في الطب، وكذلك اشخاص مع حب استطلاع ،  سمعوا عن الطريقة ويريدون ان يعيشوا حياة افضل. الطريقة نفسها فيها إمكانية لحل أزمات نفسية عند الشخص يمكن ان تمنع تطور المشكلة النفسانية والمرض العضوي".. الحوار الكامل في الفيديو المرفق...   

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق