اغلاق

تنتظرون المنح التي اقرتها الحكومة ؟ - صعوبة في تحديد مئات الآلاف من الحسابات البنكية

على الرغم من موافقة الحكومة الاسرائيلية امس الاحد على خطة المنح "لكل مواطن" ، والتي سيتم عرضها على الكنيست اليوم الاثنين للموافقة عليها ، فقد اتضح أنه سيتعين


صورة للتوضيح فقط - تصوير: verbaska_studio - istock

على مئات الآلاف من الأشخاص المستحقين للمنحة، الانتظار لبضعة أسابيع أو حتى لفترة أطول للحصول على المال، وذلك بسبب صعوبات تواجهها مؤسسة التأمين الوطني  المسؤولة عن توزيع المنح،  في تحديد حساباتهم المصرفية.
وتشير المعطيات الى ان التأمين الوطني لديه حاليًا بيانات الحسابات المصرفية  الخاصة بـ 5.1 مليون مواطن مستحق فقط، من أصل 6 ملايين مستحق. لذلك سيكون بالامكان تحويل حوالي 90٪ من المنح إلى الحسابات المصرفية التي تم التحقق منها ، بما في ذلك للأطفال حتى سن 18 عامًا.
وكما كان واضحا منذ البداية، فإن مؤسسة التأمين الوطني ستواجه صعوبة في العثور على مواطنين لا يتلقون الدعم من المؤسسة او انهم يعملون ولا يدفعون التأمين الوطني .
في غضون ذلك، تتواصل الجهود من اجل العثور على أصحاب الحسابات غير المعروفة للتأمين الوطني. وبحسب تقديرات المؤسسة، سيتم في اليومين القريبين التحقق من مئات آلاف الحسابات، ولكن ستبقى مئات آلاف من الحسابات التي سيكون من الصعب الوصول اليها.
وعليه قرر التأمين الوطني الاستعانة بجهات أخرى، من ضمنها وزارة الاستيعاب، سلطة الضرائب والمكاتب الحكومية على أمل التوصل الى معظم الحسابات البنكية، التي لا يوجد حتى الآن معلومات حولها.

من ليس لديه حساب بنك يمكنه التوجه الى البريد
في وقت سابق، امس الاحد، أوضحت الحكومة أن أولئك الذين ليس لديهم حساب مصرفي يمكنهم التوجه الى بنك البريد مع بدء دفع المنح واستلام المنحة نقدًا. كذلك، ستبادر مؤسسة التأمين الوطني بالتوجه الى المواطنين الذين ليس لديهم حساب بنك،  على امل ان يرسلوا تفاصيلهم اليها.
يشار الى ان
الحكومة صادقت على خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير المالية يسرائيل كاتس توزيع مِنح مساعدة أحادية المرة على جميع مواطني الدولة، بهدف التشجيع على الاستهلاك وتحريك عجلات الاقتصاد.
وجاء في بيان صادر عن مكتب نتنياهو امس:"
بموجب مذكرة القانون التي صادقت عليها الحكومة والتي ستُرفع خلال الأيام القليلة المقبلة على الكنيست من أجل سن التشريعات اللازمة، فإن كل مواطن سيحصل على منحة قدرها 750 شيكل جديد، مع علاوة قدرها 500 شيكل جديد مقابل كل طفل حتى الطفل الثالث، لوالد يُدفع له مخصص الأطفال.
وذلك على أن يتم تحويل المنحة تلقائيًا إلى جميع المواطنين ممن تتوفر تفاصيلهم لدى مؤسسة التأمين الوطني. كما تم التوصل إلى اتفاق بشأن توجه التأمين الوطني إلى المواطنين الذين لا تتوفر تفاصيل حساباتهم البنكية بغية لديها من أجل الترتيب لتحويل المنحة.
إضافةً إلى ذلك، سيحصل الأشخاص الذين يتقاضون مخصصات مختلفة ترد تفاصيلها ضمن مشروع القانون، ومن بينهم الحاصلون على مخصص تمريض، والحاصلون على مخصص عجز عام، والحاصلون على ضمان الدخل، والحاصلون على نفقة، والمعاقون بسبب الخدمة العسكرية في صفوف جيش الدفاع، وضحايا العمليات الإرهابية من المحتاجين، والقادمون الجدد من المحتاجين، وكبار السن من الحاصلين على استكمال دخل والناجون من المحرقة النازية من المحتاجين، سيحصلون على علاوة بواقع 750 شيكل جديد فسيحصلون بذلك على منحة زائدة.
كما تقرر أيضًا أن الأشخاص ممن يفوق دخلهم السنوي مبلغ 651,000 شيكل جديد لن يتأهلوا للحصول على المنحة أو على علاوة المنحة.
هذا وسيبلغ الحجم الإجمالي لخطة المِنح حوالي 6.5 مليار شيكل جديد".


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق