اغلاق

رئيس مجلس عين ماهل : اغلاق القرية في العيد يتوقف على الفحوصات التي ستظهر نتائجها غدا

صرّح رئيس مجلس عين ماهل المحلي احمد حبيب الله، في حديث لقناة هلا وموقع بانيت، امس الاحد، ان القرار بشأن اغلاق القرية خلال أيام العيد، يتوقف الى حد ما على
Loading the player...

نتائج فحوصات الكورونا التي من المنتظر ان تعلن يوم غد الثلاثاء، علما ان اكثر من 400 شخص من البلدة اجروا الفحص يوم امس. كما أوضح حبيب الله أن المجلس سيعقد جلسة طارئة يوم الثلاثاء للتباحث بشأن النتائج واتخاذ قرار. 

استهتار كبير
وقال حبيب الله  لقناة هلا وموقع بانيت :  " ما يجري في عين ماهل نوعا ما اكثر مما يجري في الوسط العربي عامة. وأسباب تفشي المرض هي المناسبات الاجتماعية والاعراس والتجمهرات وهذا ما اوصلنا الى هذه النقطة من الانتشار الكبير. يمكن ان نسيطر على المرض اذا كان هنالك التزام من الأهالي وخاصة من قبل المصابين وكل انسان كان على تلامس او على مقربة من انسان مصاب بالكورونا. هذه المرحلة ليست كمرحلة الموجة الأولى.  في الموجة الأولى كان الناس خائفون ويستمعون الى الارشادات وأيضا لم تكن اعراس بهذه الوتيرة. الناس يأخذون الأمور باستهتار، ويسمعون عن الكورونا ويتجاهلونه وكأنه لا يوجد شيء. ما حدث في عين ماهل بدأ بإنسانة واحدة نقلت العدوى الى اثنتين وواحدة من الاثنتين نقلتها الى 48 والأخرى 20 ، والعدد وصل الى 115، وكل هذا بسبب الاستهتار وعدم الالتزام . مريض ويتجول في الشوارع، مريضة وتنتقل من بيت الى بيت، حتى وصل الامر قبل أيام الى انه في بيوت مكونة من أربعة افراد او خمسة افراد مصاب واحد نقل العدوى الى كل افراد العائلة".

غرامات كثيرة .. نأمل ان لا نغلق البلد قبل العيد
حول مدى تجاوب الأهالي مع نداءات المجلس في اعقاب الارتفاع الحاد بحالات الإصابة بالكورونا في عين ماهل، قال رئيس المجلس لقناة هلا وموقع بانيت :" لم يكن التزام. منذ 3 أيام وعندما رأى الناس ان الامر جدي بدأوا يأخذونه على محمل الجد. حتى المريض كان لا يلتزم بالحجر الصحي ويتجول في المحلات التجارية ولكن الآن بعد العدد الكبير وأيضا في ظل التشديد من قبل الشرطة والغرامات التي توجع الجيب ، بدأ الناس يستجيبون. يوم السبت هنالك 7 اشخصا كل واحد
منهم حصل على غرامة 5000 شيكل وهناك نحو 25 شخصا دفع كل منهم ما بين 500- 2500 شيكل. الأمور باتت تؤخذ على محمل الجد بعد كل البيانات والنشرات والفيديوهات التي نشرناها. أصبح هنالك نوع من التجاوب ولكن نريد تجاوبا اكبر. الاحد اجري في عين ماهل نحو 400 فحص للكورونا والنتائج ستظهر يوم الثلاثاء. نأمل ان لا تكون إصابات، وان لا نغلق البلد قبل العيد".

"لن انتظر أحدا لإعلان الاغلاق"
وقال حبيب الله فيما قال لقناة هلا وموقع بانيت :"  ان كل بلد عليها ان تتخذ قرارها حسب الوضع الذي تتواجد فيه، فلا يمكن فرض اغلاق على كل البلدات. يوم الثلاثاء ستكون لدينا جلسة طارئة والقرار سيكون حسب المعطيات المتعلقة ببلدنا ولن ننتظر قرارا من اللجنة القطرية ولا لجنة المتابعة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق