اغلاق

الكشف عن إرث إسلامي من الفترة الأموية في رهط

بعد عام من اكتشاف والعثور على مصلى أثري من العهد الأموي والعباسي في الضواحي الجنوبية لمدينة رهط، والذي يتجاوز عمره أكثر من 1200 عام تقريبا، فقد تم خلال الأيام الأخيرة


صور من بلدية رهط

أيضا اكتشاف إرث إسلامي قديم في نفس المنطقة.
وقال الشيخ فايز أبو صهيبان رئيس بلدية رهط: "أن الحفريات الأثرية في توسعة رهط الجنوبية، كشفت النقاب عن إرث إسلامي كبير بالإضافة إلى المسجد من الفترة الأموية، فقد تمّ اكتشاف قرية صغيرة على طراز البناء الإسلامي في بداية الفترة الأموية. وقد قمت بجولة مع سلطة الأثار في المكان، حيث سنقوم بواجبنا تجاه هذا الإرث الإسلامي من حيث المحافظة عليه من الإندثار مرة أخرى. المكان يقع بين ضاحية 13 و 14(بين عائلة العمراني والوج) " .
يذكر أن ممثلين عن سلطة الآثار قاموا العام الماضي بعرض وشرح عن  المكان الأثري الذي يوحي بوجود عائلات إسلامية سكنت المنطقة في تلك الفترة، وتم اكتشاف أيضا عدد من البيوت الأثرية والتي تضم غرف ومطبخ وحتى مكان للطهي.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق