اغلاق

ام الفحم قبل العيد:طلب على الماركات وقصات الشعر العالمية

تشهد مدينة ام الفحم، حركة تجارية نشطة في ظل استعدادات الأهالي لعيد الأضحى المبارك. ويرى عاملو وأصحاب محلات ، ان الوضع جيد ويوجد اقبال من قبل الناس، وإن كان
Loading the player...

  من بينهم من يشتري بكميات اقل مقارنة بفترة ما قبل الكورونا، سواء على مستوى الملابس او الخضار والفواكه وغيرها.
  رأفت زايد من محل خضار وفواكه في ام الفحم قال لموقع بانيت : " نلاحظ اقبالا جيدا من قبل الأهالي الذين يأتون من ام الفحم والمنطقة عشية العيد ونأمل خيرا وان تكون الأمور على ما يرام".
حول مدى ارتفاع الأسعار قال زايد :" الأسعار تبقى كما هي في أيام العيد ، مثلما هي عليه في الأيام العادية"، لكنه لفت الى ان  "الكثير من الأهالي يشترون كميات اقل في ظل أزمة الكورونا".

قصات عالمية
من جانبه قال محمد أبو الشاكر، حلاق من ام الفحم  : " أوضاع الكورونا اثرت بشكل ملحوظ على أوضاع الناس والحركة الشرائية بشكل عام".
عن "حلقة" العيد قال :" عادة الناس يقبلون اكثر في الأيام الثلاثة الأخيرة التي تسبق العيد".
وقال أبو الشاكر فيما قال عن مجال الحلاقة :" هناك الكثير من الشبان والأولاد يطلبون قصات شعر عالمية وليس الاعتيادية ، وهناك من يطلب صبغ شعره وغير ذلك".

ماركات

أما محمد أبو السعيد، صاحب محل ملابس فقال : " يجب ان نتعايش مع الكورونا والأوضاع التي تسبب بها. في فترة عيد الفطر كانت الأوضاع مشابهة".
وقال " نحاول ان تكون أسعارنا مناسبة بقدر المستطاع لتمكين الناس من الشراء. من الناس من يفضلون الشراء في ساعات النهار تجنبا لضغط اكبر في ساعات الليل".
كما لفت الى ان الكثير من الشبان يهتمون كثيرا بالماركات في عالم الملابس.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق