اغلاق

دالية الكرمل وعسفيا ترتديان حلة العيد رغم انف الكورونا

يستكمل الاهالي في دالية الكرمل وعسفيا ، استعداداتهم الاخيرة ، لاستقبال عيد الاضحى المبارك في ظل جائحة الكورونا التي غيّرت الكثير من طقوس وعادات العيد في
Loading the player...

 هذا العام . مراسل قناة هلا عماد غضبان تجول في انحاء الدالية وعسفيا ورصد الاجواء هناك ، وعاد بتقرير يحمل فرح وبهجة العيد ..

" هذه السنة اجواء العيد غير "
الفنان ايان حمادي من دالية الكرمل قال فس مستهل حديثه لقناة هلا:" هذه السنة اجواء العيد في دالية الكرمل غير عادية مقارنة بالأعياد في سنوات سابقة، كل اهالي البلدة يتواجدون فيها ولم يسافروا، حيث أنه بالعادة قسم كبير من الناس يسافرون في العيد الى ايلات وغيرها... اذا كان هنالك شيء جيد من الكورونا فهو بقاء الناس في بيوتهم. تشعر أن هنالك أجواء عيد ... هنالك حركة نشطة وهنالك زينة جميلة في كل شوارع دالية الكرمل. هذه السنة الأجواء اجمل ونأمل أن تكون الاجواء جميلة دائما هكذا".
وعن توقف الحفلات بسبب الكورونا، قال حمادي:" بسبب الوضع الحالي والكورونا فان الحفلات والمناسبات قلت ونأمل ان تعود الأمور الى ما كانت عليه سابقا. كل عام وانتم بألف خير وأن يعود العيد علينا بالصحة وهداة البال وان يعود كل واحد منا الى عمله ".

" لمة العيلة أجمل ما في العيد "
أما عبير عطشة من عسفيا فقالت هي الأخرى لقناة هلا :" الاجواء جميلة جدا وهي أجواء عائلية، فنحن نحتفل بالعيد مع العائلة المُصغرة، بسبب الاوضاع الحالية، هذه الاوضاع قربتنا من بعضنا البعض، فقليل ما نرى أن كل الأهالي موجودون في البلد، فالاجواء جميلة في كل حارات البلد، وهو أمر جميل " .
وتابعت عطشة تقول :" بالعادة الكثير من الأهالي من الدالية وعسفيا يسافرون الى خارج البلدتين في عيد الأضحى، لكن هذه السنة الكل بقى في البلد. كل عائلة تحتفل مع افرادها باجواء جميلة. ليس اجمل من التحضير للعيد فكل واحد من العائلة يتعاون من اجل تضير كعك العيد وزينته.. العيد هو الاجواء العائلية، وطالما اننا بحالة صحية جيدة فهذا هو العيد الحقيقي ".
ومضت عطشة تقول :" نحب ان يشعر الاولاد والعائلة بجو العيد الجميل... وجبة العيد البسيطة هي الجميلة. تكفي لمة العيد فهي أجمل ما في العيد ".
وعن الزيارات العائلية في العيد، قالت عطشة:" كما أرى انه ممكن ان تكون زيارات للعائلة المصغرة ، مع المحافظة قدر الامكان، على أمل ان نجتاز هذه الفترة أون تكون السنة القادمة أفضل وأجمل ".

" أجواء العيد تختلف عن الاجواء في الأيام العادية "
عنبال شروف قالت هي الأخرى لقناة هلا :" أجواء العيد تختلف عن الاجواء في الأيام العادية، فالناس يجلسون مع بعضهم البعض ومتشوقون بأجواء حميمية جميلة ويتبادولن المعايدات ... الناس رغم كل الظروف مبتهجون ويحتفلون بهذا العيد المبارك ".
وقالت عيناب أبو ركن :" كلنا نشعر أن العيد هذه السنة مختلف عن العيد في السنوات السابقة. الناس لم يسافروا هذه السنة... رغم سلبيات الكورونا الا انها جمعتنا كلنا، ونحن نشعر أن للعيد بهجة كبيرة ".
وتابعت أبو ركن :" العيد هذه السنة شبيه للعيد في الماضي، فحينما بقي الناس في البلد فانهم اضافوا بهجة للعيد ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الفنان ايان حمادي


عيناب أبو ركن


عنبال شروف


عبير عطشة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق