اغلاق

امين عام الحزب الشيوعي: موقف غانتس من قانون القومية يثبت انه ليس مؤهلا لرئاسة الحكومة

استضاف برنامج هذا اليوم الذي يبث في بث حي ومباشر على قناة الوسط العربي، قناة هلا الفضائية، امين عام الحزب الشيوعي عادل عامر، الذي استهل حديثه،
Loading the player...

عن تغيب غانتي عن جلسة التصويت على تعديل قانون القومية بالقول : " عندما قرر غانتس الانضواء تحت اجنحة بيبي نتنياهو، فقد اية مصداقية وشرعية سياسية له، ولذلك فليس غريبا عليه هذا التصرف وهذا الهروب من التصويت على تعديل القانون. باقتراحي فان اقتراح حزب يش عتيد حول تعديل القانون لا يكفي بالنسبة للقائمة المشتركة وبالنسبة للاقلية العربية في البلاد، فنحن نطالب بشطب هذا القانون كليا، لان جوهر القانون هو ليس فقط المساواة، جوهر القانون هو في احقية من يمتلك الحق في شرعيته على هذه الأرض. أي انه عندما يُذكر ان هناك حقا حصريا للشعب اليهودي بتقرير مصيره على هذه الأرض – ومكتوب في القانون ارض إسرائيل، بمعنى من النهر الى البحر- لهذا فان أي تعديل اخر لا يفي بالغرض، والمفروض شطب هذا القانون لان هذا قانون ابرتهايد، هذا قانون ينفي وجودنا نحن الشعب الاصلاني في هذه البلاد ومن حقنا في تقرير المصير ولا باي شكل من الاشكال. ولهذا السبب، عندما يأتي حزب يش عتيد لادخال مصطلح المساواة الى هذا القانون، هو عمليا تجميل للوجه القبيح لهذا القانون".

"ثبت في الواقع ان غانتس ليس مؤهلا لرئاسة الحكومة"
وأضاف عامر: " بيني غانتس يفتقر الى أي عمود فقري سياسي، وهو يبحث على ما يبدو  عن مناصب وانجازات تحقق باسمه. هذا التناقض الصارخ ما بين تصريحاته قبل الانتخابات وموقفه اليوم يثبت انه غير مؤهل ليكون رئيسا للحكومة أيضا. عندما اوصت القائمة المشتركة على غانتس لتشكيل الحكومة، كان الهدف هو اسقاط نتنياهو وليس حبا في بيني غانتس. للأسف الشديد، الخارطة الحزبية والسياسية والانتخابات افرزت بان يكون كحول لفان بتركيبته الأكبر هو البديل لنتنياهو، ولكن ثبت في الواقع انه غير مؤهل ليكون بديلا لنتنياهو. من يريد ان يكون بديلا حقيقيا لنتنياهو، عليه ان يتخذ موقفا سياسيا واجتماعيا واقتصاديا واضحا بدون تدوير زوايا وبدون محاولات الفذلكات والتكتيكات ، بل يجب طرح البديل السياسي الحقيقي لنتنياهو بكل الأصعدة والمجالات ومواجهة المجتمع الاسرائيلي بحقيقة الواقع الذي يجب ان يكون بديلا حقيقيا لنتنياهو".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق