اغلاق

إعادة سلحفاة بحرية الى الطبيعة بعد اصابتها في عرض البحر

لحظة مؤثرة على شاطئ البحر أمام معهد وينجيت بعد ان عادت "كفير" ، وهي سلحفاة خضراء بالغة ، كانت قد أصيبت في عرض البحر ، إلى الطبيعة.


تصوير : لوتشي برسلر - سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية

وقاد عملية إعادة السلحفاة الى الطبيعة، مفتشون من سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية والمركز القطري لإنقاذ السلاحف البحرية بمشاركة جمهور مقلص وفقًا لتوجيهات الشارة البنفسجية .
وقد وصلت السلحفاة البحرية "كفير" إلى مركز إنقاذ السلاحف البحرية التابع لسلطة الطبيعة والحدائق الوطنية في شهر آذار 2019 وكانت في حالة من الضغف والوهن ، مع إصابة في عينها اليمنى. وتلقت الاسعافات الأولية في مركز الإنقاذ وتم نقلها إلى المستشفى في قسم العناية المكثفة. وبعد فحص أكثر شمولاً شمل فحصا بالأشعة المقطعية أجراها الطبيب البيطري الدكتور تساحي ايزنبرغ في عيادة "كول حاي" ، تبين أنها تعاني من سوائل في رئتيها وأذنيها ، بالإضافة إلى تلف القرنية في عينها اليمنى. وتتميز هذه الإصابات بحدوث ارتجاج ، تسببت به انفجارات تحت الماء لم يتم تحديد مصدرها بعد. وعلى ضوء موجة إصابات مشابهة في مطلع عام 2019 ، تم إنشاء طاقم علمي لمحاولة فهم أسباب هذه الاصابة في محاولة للحد من الضرر الذي يلحق بالسلاحف البحرية بشكل خاص والبيئة البحرية بشكل عام.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق