اغلاق

بعد ارتفاع أسعارها.. هل تستطيع شيفروليه كابتيفا الاستمرار في منافسة هذه السيارات؟

أعلنت شركة المنصور للسيارات، وكيل علامة شيفروليه الأمريكية في مصر، مطلع مايو الماضي عن الجيل الثاني الجديد كليًا من "كابتيفا" الـSUV-C الرياضية


صورة للتوضيح فقط تصوير : travelif-istock

 متعددة الاستخدامات العائلية، والتي تتوفر لأول مرة بالسوق المحلي.
دخلت كابتيفا السوق المصري بأسعار تبدأ من 309.990 جنيه للفئة LS القياسية، و339.990 جنيه للفئة LTالثانية، والفئة الثالثة Premier الأعلى تجهيزًا المزودة بخمس مقاعد 359.990 جنيه؛ أما الفئة Premier سباعية سباعية المقاعد جاءت بسعر رسمي 379.990 جنيه.

وبعد أيام من تقديمها، قرر الوكيل المحلي رفع أسعار الفئة الأولى والثانية من السيارة بقيم تراوحت بين 5 و10 آلاف جنيه؛ ذلك قبل أن تطال الزيادة الفئتين الثالثة خماسية المقاعد والرابعة سباعية المقاعد بقيمة 5 آلاف جنيه.
وبالرغم من الزيادات التي تم فرضها على أسعار السيارة، إلا أنها استطاعت أن تحقق في أول شهر لها بالسوق مبيعات جيدة بلغت بحسب بيانات مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" 349 وحدة.

ومؤخرًا أعلنت المنصور عن زيادة جديدة بأسعار جميع فئات كابتيفا بواقع 5 آلاف جنيه، ليرتفع سعر فئتها القياسية 324.990 جنيه بدلًا من 319.990 جنيه، والفئة الثانية بـ349.990 جنيه بدلًا من 344.990 جنيه. والفئة الثالثة بـ369.990 جنيه مقارنة بـ364.990 جنيه.

أما الفئة الرابعة سباعية المقاعد فقد ارتفع سعرها إلى 389.990 جنيه بعد أن كانت تباع بـ384.990 جنيه.
وبحسب مراقبين، فإن الزيادات المتتالية التي يفرضها الوكيل المحلي على السيارة قد تعيق الانطلاقة الجيدة التي حققتها في الشهر الأول من طرحها، موضحين أن ذلك سيحدث تذبذب للعميل الذي يضع قائمة بالسيارة المقترح شرائها.
ويتوقع خبراء أن يتسبب توالي رفع أسعار شيفرولية كابتيفا في تعقيد مهمتها التنافسية مع عدد من السيارات التي تندرج ضمن شريحة سيارات الـSUV-C بالسوق المحلي.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق