اغلاق

مجلس زيمر: قرانا دخلت الدائرة الحمراء وقد يتم فرض الاغلاق علينا

وصل الى موق بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مجلس زيمر المحلي ، جاء فيه :" يقول المثل "درهم وقاية خير من قنطار علاج"، ويقول المثل الشعبي : "ابوي بجبرها قبل ما تنكسر"،


تميم ياسين رئيس مجلس زيمر المحلي - تصوير موقع بانيت

وها نحن اليوم تحت جائحة الكورونا، فقد مررنا الموجة الاولى بسلام وكان ذلك بفضلكم وبفضل وعيكم وبفضل العمل حسب توجيهات وزارة الصحة والمجلس المحلي، الا اننا نمر الان بفترة حرجة جدا لا تليق بوعينا ولا بادراكنا ولا بمكانتنا في محيطنا ، والذي نظر الينا بتقدير واحترام على ما ابديناه من وعي وعمل من الحد من انتشار هذا الفيروس اللعين.
فاليوم اعلن عن زيمر واحدة من الـ 7 بلدان الحمراء في البلاد، وذلك بسبب زيادة حالات العدوى نسبة لعدد السكان مع المقارنة لحجم الزيادة كل يوم وكل اسبوع، ففي الـ 10 ايام الاخير زدنا 29 مريضا اضافة للمرضى الذين كانوا من قبل
وهذا مؤشر خطير جدا، قد نجد بلدنا بلدا منكوبا، وقد يتم اغلاق المداخل والمخارج ومنع الناس من الدخول والخروج منها واليها، ولا حاجة لشرح تبعيات هذا اذا حصل لا سمح الله " .
واضاف البيان :" عليه اتوجه اليكم فردا فردا، اخا واختا، صغيرا وكبيرا، باعادة النظر في العادات والتصرفات، واخذ المسؤولية كل تجاه رعاياه واتباع تعليمات الوزارة بحذافيرها .
لا عتب على  من يصلي في بيته، بل هي اولى من الصلاة في المساجد بمثل هذا الوضع، ولا حرج اذا قمنا بواجبنا تجاه اصدقائنا في مناسباتهم دون التجمهر الذي هو اكبر عامل للانتشار .
كما من الممكن تأجيل الرحلات الى المتنـزهات العامة، للمشاوي نفس الطعم بغض النظر اين تمت عملية الشواء، كما اني ارجو بكل طرق الرجاء، ان كل من كان عليه التواجد في الحجر المنزلي احترام التعليمات وتنفيذها، واي مخالف ستقوم الشرطة بادخاله قصرا لاماكن اعدت للمحجورين، الرجاء الالتزام لننقذ انفسنا وبلدنا واهلنا .
وفي النهاية، اتوجه الى كل من هو بحاجه لمساعدة الاتصال مع قسم الشؤون في المجلس للاخت اخلاص زيدان لمساعدته، فنحن كنا وما زلنا وسنبقى بخدمتكم ان شاء الله " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق