اغلاق

إطلاق مشروع ‘عبور ثمرة الشراكة الفلسطينية - الفلسطينية‘

على الرغم من صعوبة المرحلة وكثرة التحديات أمام بناء شراكات عمل متينة بين شقي البرتقالة الفنية الفلسطينية في الضفة والداخل،


صور من عامر نخلة مدير بيت الموسيقى

فقد نجح مشروع "عبور" منذ انطلاقه قبل سنتين أن يؤسس لشراكة حقيقية بين بيت الموسيقى في شفاعمرو وبين مؤسسة جفرا للإنتاج الموسيقي في رام الله. حيث سعى المشروع الى خلق بيئة إنتاج موسيقي نوعي وبمستوى مهنيّ عالٍ في المشهد الثقافي الفلسطيني، بالإضافة الى تطوير وترويج الموسيقى الفلسطينية محليا وعالمياً.
استهدف المشروع شريحة الشباب الموسيقيين في كلٍّ من الضفة الغربية والداخل الفلسطيني والجولان المُحتل، وشارك فيه العشرات من الموسيقيين والملحنين الفلسطينيين العرب وايضا موسيقيين أوروبيين، حيث مَنحَهم المشروع فرصة تأليف وإنتاج موسيقاهم وتقديمها الى مسامع الناس أينما كانوا، وذلك من خلال إنتاج خمسة أعمال موسيقية أصلية الانتاج ومتنوعة الأنماط (موسيقى عربية وشعبية وجاز شرقي وانماط حديثة متأثرة من ثقافات موسيقية عديدة).
كان أولّ الأعمال ألبوم فرقة يالالآن، والذي صدر قبل السنة ونيف، وتم نشره على أكثر من 230 موقعاً عالمياً مختصاً ببيع ونشر الموسيقى في العالم منها ITunes \ Amazon \ Anghami. أما العمل الثاني فهو عبارة عن ميني فيديو آرت / فيديو animation   بعنوان "ثورة" والذي تم إطلاقه قبل أقل من شهرين لفرقة "هوا دافي"، وقد تمت فيه استضافة الفنانة النرويجية المعروفة مارثا فالي. هذا وتم نشره في فلسطين والنرويج وفي باقي دول العالم.
هذا وقبل أن تباشر إدارة المشروع بترتيب جولات عروض في أنحاء فلسطين، ستبدأ في الأسابيع القليلة القادمة بإطلاق الألبومات الثلاثة الأخيرة على المواقع والمنصات الالكترونية محلياً وعالمياً. أما عناوين الألبومات فهي:
i. كزدرة – ينقل ألبوم "كزدرة" حكايا الناس من خلال موسيقى معاصرة أصلية الإنتاج، وليدة المكان فلسطين وتنوّعه، مما يجعل مركّباته أشبه بموسيقى الجاز أو "فيوجن شرقي".
ii. قرنفل  - موسيقى "الفادو- فلسطين" – عمل موسيقي يدمج موسيقى الفادو البرتغالية مع الموسيقى الفلسطينية والعربية الشعبية. يحمل معاني الحنين والفرح والثورة والحب وشجا الأشياء والنفوس.
iii. جام JAM  - موسيقى كاملة الدسم تم انتاجها من خلال شراكة جميلة جمعت ما بين موسيقيين من فلسطين والسويد حيث انتج المشروع البوما يمزج ما بين الموسيقى العربية الكلاسيكية وموسيقى الجاز من خلال مؤلفات جديدة.
من مُخرَجات المشروع المستدامة تمَّ بناء وتجهيز استوديو تسجيل مهني في معهد بيت الموسيقى، كما وتم تدريب كادر من مهندسي الصوت وتطوير مهاراتهم نحو بناء طاقم مهنيين محليين.  كذلك تم عقد دورة تدريب على التسويق الإلكتروني، حيث تعلّم المشاركون سبل تطوير استعمال المنصات الالكترونية المختلفة، وكيفية استخدامها لترويج الأعمال الموسيقية والفنية.  
تجدر الاشارة الى أن تنفيذ مشروع "عبور" لم يكن ممكناً لولا دعم مؤسسة التعاون المُتميّزة بدعمها المشروع الثقافي الفلسطيني، وبتشجيعها على التشبيك وتقوية أواصر المجتمع الواحد بوجه كلّ محاولات سلخ الهوية والانتماء الفلسطيني. 
هذا وتدعو إدارة المشروع الى تشجيع وزيادة المبادرات المُشتركة المبنية على شراكة عمل حقيقية، والتي من شأنها تعزيز هويّتنا الثقافية والحضارية، وتزيد من مساحة الإبداع والإنتاج الثقافي الفلسطيني – لِما فيه مصلحة الجيل الناشئ وللحفاظ على مستقبل حضاري مُزهر.

 


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق