اغلاق

د. شاهر ذياب : ان وقع انفجار في حيفا فقد يكون اقوى مما حدث في بيروت

حذر الدكتور شاهر ذياب مدير وحدة البيئة بوابة الجليل، من انه فيما لو حدث انفجار في منطقة خليج حيفا، فإنه قد يكون اكبر مما حدث في بيروت، وذلك بسبب وجود مصانع
Loading the player...

للأمونيا في حيفا، وليس مخازن فقط مثل بيروت.
جاءت اقوال ذياب في حديث لقناة هلا ، حيث تحدث عن الاضرار البيئية التي خلفها
الانفجار الذي وقع في مستودعات مرفأ بيروت ، الذي اسفر عن مقتل اكثر من مئة شخص وإصابة الالاف بجروح ، بالاضافة الى ايقاع اضرار مادية هائلة وأضرار بيئية كبيرة .

تداعيات بيئية خطيرة على المنطقة وليس لبنان وحده
وأوضح ان الانفجار فضلا عن الخسائر البشرية المؤلمة في الأرواح  في بيروت والخسائر المادية التي تسبب بها والدمار، فإن الحديث أيضا عن تداعيات بيئية خطيرة : " نترات الأمونيوم التي تسببت في الانفجار هي مادة سامة جدا.  الحرائق بحد ذاتها والبيوت التي تهدمت هي دمار بيئي. كذلك، الغازات الناجمة عنها  ففترة الكورونا أدت الى تخفيض نسبة النيتروجين السام في الجو بنحو 25% ، ولكن ما حدث في بيروت اصعب من احتراق ابار النفط والنيتروجين سينتشر في بيروت ومنطقة الشرق الأوسط كلها وقد يؤدي الى تلويث بيئي كبير وسيكون له تأثير للأمد القريب والأمد البعيد. كل أنواع الغازات السامة قد تنتشر في بيروت وخارجها. وليس الحديث فقط عن احتراق الغازات وانما أيضا احتراق البيوت والمباني وغيرها. كل هذه ملوثات ومواد مسرطنة يمكن ان تؤدي الى مشاكل عند الناس وفي جهاز التنفس. أيضا على مستوى الكائنات الحية".

الخطر في حيفا أكبر
وأجاب د. ذياب عن سؤال لقناة هلا حول التحذيرات من انفجار مشابه في منطقة حيفا :"  لو حدث – لا قدر الله – امر مشابه في منطقة حيفا فقد يكون اكبر مما حدث في بيروت. نحن نعرف مشكلة الامونيا في حيفا والحديث عن وجوب نقلها الى منطقة أخرى.  في بيروت الحديث عن مخزن، ولكن في حيفا وخليج حيفا نتحدث عن مصانع للأمونيا وحاويات فيها ملايين الاطنان من الامونيا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق