اغلاق

بيت جالا: كهرباء القدس تستنكر تعرض موظفيها للاعتداء على يد أحد سارقي التيار

استنكرت إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ونقابة العاملين وكافة الموظفين والعاملين فيها، "حادث الاعتداء الآثم الذي تعرض له عدد من موظفي الشركة



 على يد أحد سارقي التيار الكهربائي  بعد وصول معلومات تفيد بأنه يقوم بسرقة التيار الكهربائي في مدينة بيت جالا بمحافظة بيت لحم " .
وأفادت الشركة أن "معلومات وصلت إلى فرع كهرباء القدس في بيت لحم تفيد بقيام أحد المواطنين بالتعدي على ممتلكات الشركة بغرض السرقة، حيث وصل طاقم من الشركة إلى المنطقة للتحقق من الواقعة واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق سارق التيار الكهربائي، إلا أنه قام بالاعتداء على الموظفين وعرقلة عملهم فور وصولهم" .
وأكدت إدارة الشركة في بيان لها "بأن حادث الاعتداء على الموظفين أثناء قيامهما بواجبهما أمر في غاية الخطورة ويجب العمل فوراً على منع مثل هذه الأعمال المستنكرة والغريبة عن ثقافة شعبنا وأخلاق مجتمعنا الفلسطيني" .
وشددت الشركة على "ضرورة قيام الأجهزة الأمنية والقضائية بدورها لملاحقة المعتدين ووضع حد لهم، والعمل على توفير الأمن والأمان للحفاظ سلامة موظفي الشركة وطواقمها عبر اتخاذ الاجراءات الرادعة بحق سارقي التيار الكهربائي، من أجل ضمان استمرار وديمومة الشركة في أداء مهامها وخدمة شعبنا الفلسطيني" .
وناشدت الشركة الحكومة "بضرورة انتهاج سياسة حازمة تجاه سارقي التيار الكهربائي والمتخلفين عن الدفع واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم من خلال الأجهزة القضائية والأمنية، مؤكدة على أهمية البدء القضاء بتطبيق قانون العقوبات بحق سارقي الكهرباء المقر من السيد الرئيس في العام 2012، وتمكين الأمن الفلسطيني لتوفير الحماية للجباة من الشركة خلال أداء عملهم في تلك المناطق" .
وبينت الشركة أن "سرقة التيار الكهربائي هي جريمة يعاقب عليها وفقاً لأحكام القانون، مشيرة بأن تشديد العقوبات القانونية المتعلقة بجرائم سرقة التيار الكهربائي من شأنها أن تخفف من حدة سرقة التيار الكهربائي، وأن تكون رادعا لسارقي التيار والعابثين بالمنشآت والشبكات الكهربائية. وأكدت الشركة أنها لن تتوقف ولن تتوانى عن مواصلة رفع الدعاوى القضائية وملاحقة المخالفين وسارقي التيار الكهربائي في مناطق امتياز الشركة ومعاقبة السارقين والمخالفين لاجتثاث ظاهرة السرقة من جذورها من خلال القانون وعبر الإجراءات القضائية" .
وأشارت أن "سارقي التيار الكهربائي يكبدون الشركة خسائر مادية فادحة نتيجة أفعالهم المشينة، وهو ما يؤثر سلباً على أداء وعمل الشركة، ناهيك عن الضرر الذي يمس بمصلحة المواطن الملتزم، خاصة وأن الكهرباء أمر أساسي وحيوي في حياة المواطن الفلسطيني، مبينة أن انقطاع التيار الكهربائي في عدد من المناطق يكون في كثير من الأحيان سببه الربط العشوائي على الشبكات بهدف سرقة التيار الكهربائي" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق