اغلاق

مقال: ‘ اعطني خبزا ومسرحا اعطيك شعبا مثقفا ‘

وسأُكمل المقولة بما يجول في خاطري بعد مشاركتي في حِراك فني احتجاجي .. "ومن ذات المسرح ستبنى حضارات وهامات تكون سلاحا ووشاحا


تصوير بانيت - للتوضيح

يستر ماخلفته الازمات، يرسم طريقا لمجتمع ذُبح بالآهات والويلات، علامةٌ فارقة على مفترق الطرقات يقول من نحن ويحدد الى اين نتجه بعد حكم ممزق بين هذا وذاك.
بلا فنون لن نكون، هذا شعاري وسيبقى يطالب بحرية الابداع ، سنحطم كل القيود، ونرسم طريقا جديدا يتوج ابداعاتنا ومواهبنا وثقافتنا، ليعرف العالم اجمع من نحن ومن نكون" ..

الفن يرفض القيود، لذا ارفعوا الستار ولنبدأ بتقوية مناعتنا ضد الوباء بما يسر خواطرنا، فالننطلق بعيدا عن كل ما يدفعنا للخلف، الوباء ازمة، والازمات تطلب منا عقول مدبرة لنتجاوزها بمهارة.

 

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق