اغلاق

عبد نمارنة :‘ كارثة بيروت كانت ضوءا أحمر للمؤسسة الإسرائيلية لتفريغ حيفا من المواد الخطرة ‘

تتصاعد المخاوف في اوساط المواطنين في حيفا والمنطقة من حدوث "كارثة" في ميناء حيفا، على غرار ما حدث في مرفأ بيروت، لوجود مخازن كبيرة لمواد كيمائية خطيرة.
Loading the player...

ووفقًا لمعطيات جزئية وردت في مسح للمخاطر  في حيفا ، يتضح بان هناك 1500 مصدر خطر و 800 مادة خطرة.
 وقد أعادت كارثة انفجار المستودعات بميناء بيروت ، الى الواجهة هذه القضية التي تسعى المنظمات البيئية لحلها بشكل جذري وبأسرع وقت ممكن . 

" المؤسسات البيئية حذرت وناضلت بشكل قاس من أجل افراغ منطقة حيفا "
وفي هذا السياق، صرح الناشط والخبير البيئي عبد نمارنة لقناة الوسط العربي – قناة هلا ، قائلا :" دائما ما حذرنا ونحذر من الكثير من الملوثات والمواد الخطرة الموجودة بالقرب من التجمعات السكانية الكبيرة ، ومنطقة حيفا يتواجد بها مئات الالاف من السكان ، حيث أن المؤسسات البيئية على مدار سنوات حذرت وناضلت بشكل قاس من أجل افراغ منطقة حيفا من هذه المواد ، وقد كان انجاز كبير وهام تمثل في افراغ مخازن الأمونيا التي كانت تحوي نحو 14 طنا من الأمونيا ، قبل سنتين " .

" انفجار بيروت كان بمثابة ضوء أحمر للمؤسسة الإسرائيلية "
وأضاف عبد نمارنة لقناة هلا :" لا زالت المؤسسات البيئية تتابع بمسؤولية وبعزيمة بعض الملوثات التي ما زالت موجودة في حيفا ، منها مصانع تكرير النفط وبعض المصانع الموثة التي تشكل مازالت موجودة وتشكل بؤرة خطرة في حالة لا سمح الله انفجرت على المجمعات الموجودة حولها " . وتابع بالقول :" نحن نطالب أن يتم جميع المواد التي يتم ازالتها الى مناطق بعيدة خالية من السكان ، والاتجاه هو منطقة النقب . وأعتقد أن انفجار بيروت كان بمثابة ضوء أحمر للمؤسسة الإسرائيلية والمؤسسات البيئية وللسكان والبلديات أن هناك لازالت بعض الملوثات التي يجب العمل سريعا على تفريغها . وبدأ تفكير جدي حيث أعطت وزيرة البيئة أمرا بأن هناك تفكيرا جديا لتفريغ منطقة خليج حيفا من كل الملوثات والمواد الخطرة " .

" يجب أن تكون صحوة جماهيرية شعبية على هذا الخطر "
ومضى الناشط عبد نمارنة بالقول لقناة هلا :" تأثير انفجار بيروت وصل الى نحو 12 كيلو على السكان ، أما على المباني فامتد الى أبعد من ذلك ، ومنطقة حيفا تعتبر منطقة مكتظة أكثر سكانيا ، وهناك العديد من القرى العربية القربة من حيفا معرضة أيضا للتهديد " .
وأردف بالقول :" الخطر يداهم كل السكان ويجب أن تكون صحوة جماهيرية شعبية على هذا الخطر ، وقد بدأ بالفعل هذا التفكير الجدي والمسؤول عند السكان و البلديات خلال الأيام الماضية " . 

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .


لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق