اغلاق

‘معوف الطيبة‘ يساعد المصالح الصغيرة لمواجهة أزمة الكورونا

مع انتشار فيروس الكورونا، تهيأ طاقم معوف الطيبة، المنظومة الميدانية لوكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة، لخدمة المصالح المتضررة


ران كويتي - مدير وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة - تصوير:  يسرائيل يان

 
من الأزمة، وذلك بالاستشارة والتوجيه والمساهمة بسد فجوات التدفق النقدي من خلال قرض من الصندوق بكفالة الدولة، بمسار خاص، مدعوم وبإجراءات مستعجلة.
من معوف السهل الساحلي والجليل الغربي أُفيد بأن طواقم معوف والمستشارين الماليين ساهموا بتجنيد ما يقارب 139 مليون شيقل لـ 600 مصلحة صغيرة ومتوسطة في المنطقة، وأنهم في معوف الطيبة، نجحوا حتى الآن بتجنيد اكثر من 8 مليون شيقل لأصحاب المصالح الصغيرة والمتوسطة في الطيبة والمنطقة.
 
"اجراء مستعجل "
الإجراء المُستعجَل يتم بمرافقة عن كثب لطاقم مستشارين مختصين بالمجال المالي من قِبل معوف، والذين ساعدوا بشكل شخصي كل صاحب مصلحة، بتعبئة الإستمارات وبتقديم الملفات لطلب القرض بشكل رقمي ومحوسب، في إطار إستشارة " مرافقة للتمويل" لمعوف بتكلفة مدعومة 117 شيقل فقط (!) (شامل الضريبة).
كما ذًكر بأنه خلال الربع الثاني لسنة 2020، الأشهر الحرجة لبداية أزمة الكورونا، قام معوف السهل الساحلي والجليل الغربي بعمل ما يقارب 881 جلسة تشخيص للمصالح، و 1317 جلسة تشخيص للمصالح بالتركيز على أزمة الكورونا- والتي تهدف لتحديد احاياجات أصحاب المصالح بالوضع الحالي.
ران كويتي، مدير وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد والصناعة، قال: " نحن نعمل بكل الجبهات بهدف مساعدة المصالح الصغيرة والمتوسطة للتعامل مع  التحديات الاقتصادية التي تواجههم بالفترة الحالية المعقدة. المرافقة المهنية بمرحلة تقديم الطلبات لصندوق القروض بكفالة الدولة تساعد أصحاب المصالح بتحصيل حقوقهم، من خلال إزالة الحواجز البيروقراطية التي يواجهونها".
 
 " وضع في غاية الصعوبة "
وقالت نرمين عازم مديرة معوف الطيبة: "أزمة الكورونا سببت لاصحاب المصالح وضعا في غاية الصعوبة وحتى هددت  بقاءهم، قسم من أصحاب المصالح امتنعوا عن تقديم طلبات قروض تحسباً من الإجراء الطويل والمعقد. لذلك، نحن في معوف كنا على استعداد لمرافقة أصحاب المصالح بشكل شخصي وعن كثب، وشجعناهم على تقديم طلبات لقروض الصندوق بكفالة الدولة، بهدف إتاحة "مساحة للتنفس" لهذه المصالح, بفترة أزمة الكورونا. في إطار المسار تلقت المصالح مرافقة عن كثب من قِبل مختصين الذين فحصوا معطيات المصلحة، وقاموا بتنفيذ فحص جدوى، بمساعدة  مقر تابع لمعوف الذي قام بتعبئة الاستمارات بشكل رقمي. بهذه الطريقة نجح عشرات أصحاب المصالح في الطيبة والمنطقة بالحصول على الموافقة على القرض بوقت قصير. أناشد أصحاب المصالح التوجه الينا في معوف- المجموعة الميدانية لوكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة، لتلقي المرافقة الشخصية بإجراء طلب القرض"
أضافت عازم انهم " في معوف مستمرون بالعمل لخدمة المصالح التي تضررت من انتشار الفيروس وبتقديم الاستشارة والتوجيه الذي يشمل إرشادات محوسبة. إضافة لذلك، تمت ملائمة خدمات معوف للعالم الرقمي، بهدف منح أدوات عملية تساهم باستمرارية عمل المصالح, ثباتها وتقدمها نحو واقع جديد ".
 


نرمين عازم

 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق