اغلاق

المحامية عبير اسدي حول اختيارها ضمن أفضل المحامين في اسرائيل : النجاح يتطلب التضحية

نشرت شركة "بي دي إي كوفاس" ، مؤخرا ، قائمة باسماء افضل مكاتب المحامين في اسرائيل للعام 2020 . ولأول مرة تدخل القائمة ، محامية عربية،
Loading the player...

وهي المحامية عبير رياض الاسدي من دير الاسد ،  وهي شريكة ومديرة القسم الجنائي (ذوي الياقات البيضاء) في مكتب المحامين "بن اري فيش سَبان" وشركائهم الذي يعتبر اكبر مكاتب المحامين في شمال البلاد ، ويضم 33 محاميا ومحامية.
الاسدي صنفت كحقوقية بارزة على مستوى الدولة  في ثلاثة مجالات قانونية وهي : الجنائي (ذوو الياقات البيضاء)، حماية البيئة والتخطيط والبناء.
للحديث حول هذا الانجاز ، استضافت قناة هلا المحامية عبير الاسدي ، ابنة قرية دير الأسد .

ثمرة التعب والجهد
حول أهمية دخول هذه القائمة بالنسبة لها قالت اسدي : " على المستوى الشخصي الأمر يبعث في داخلي على الفرح والسرور لأن هذا الإنجاز ثمرة التعب والجهد عن سنة قضائية عملت فيها على مدارس الساعة. انا استطعت ان اترك بصمة في المجلة التي صنفتني إضافة الى شريكين في مكتبي في عدة مجالات. هذا سبق هام جدا يسعدني ويفرحني ولكنني سآخذ الجائزة الى منحى آخر، وهو ان هذه الجائزة تضع امامي هدفا للاستمرار بالعطاء والتقدم حتى اتميز في العطاء القانوني لزبائن المكتب ان كان الفرد او الشركات في القطاع العام والخاص على حد سواء".

مساعدة أبناء مجتمعنا
حول تنوع مجالات عملها قالت اسدي لقناة هلا وموقع بانيت :"  ضممت المجال الجنائي الى مكتبي عام 2012 بعد ان كنت وكيلة نيابة عامة في شرطة إسرائيل في القسم الجنائي، فكانت لدي خبرة 10 سنوات، واردت ان اطور نفسي اكثر وتركيزي كان على ذوي الياقات البيضاء والذين اصفهم بأنهم الأشخاص الجيدون الذين واجهتهم عقبة في حياتهم. ومن هناك طورت نفسي في المجال الجنائي البيئي، بحكم ان مكتبي يمثل شركات كبيرة سواء في القطاع العام او الخاص ومن هنا طورونا القسم الذي اترأسه انا. في مجال لجان التخطيط والبناء انا عالجت قضايا ومثلت متهمين في قضايا التخطيط والبناء واردت النظر الى الموضوع من زاوية مختلفة، واليوم انا مستشارة قضائية للجنتي تخطيط وبناء وابذل جهدي لتقديم استشارة للجان التخطيط والبناء حتى نتمكن من مساعدة أبناء مجتمعنا في تخطي مشاكل عديدة وليس فقط ان نراهم كمتهمين في أروقة المحاكم".

تمثيل ذوي الياقات البيضاء
في ردها على سؤال لقناة هلا، حول الأمور التي شدتها الى المجال الجنائي قالت : " مزيج من التحدي والاثارة والتشويق، وأيضا لأنه في مجالي بتمثيل ذوي الياقات البيضاء، فإننا نتحدث عن اشخاص تعرضوا لأحداث، ان كان خلال عملهم في المجال الحكومي او غيره، من أطباء ، مهندسين ، رؤساء سلطات محلية تورطوا في قضايا رشاوى وفساد،  معلمي مدارس تورطوا خلال عملهم او غيرهم، هؤلاء الناس، أي تحديد بالنسبة لمسار قضيتهم فإنه تحديد لمسارهم في مجال عملهم، وهذا يشدني اكثر لمساعدتهم وتخفيف العبء عنهم من خلال تمثيلهم في أروقة المحاكم".

تضحية كبيرة
حول مدى التضحية من اجل تحقيق الإنجازات قالت اسدي لقناة هلا وموقع بانيت :" الامر يحتاج الى الكثير من التعب والتضحية وعمل على مدار الساعة، لكي تواكب العصر وتضاهي المجتمع القانوني في تل ابيب، ومكتبنا اليوم الأكبر في الشمال ويضم 33 محاميا، فنحن دائما يجب ان نكون مواكبين لتعديلات القوانين وقرارات المحكمة من العليا نزولا الى المحاكم الأخرى، ويجب ان تكون معطاء في العمل الدؤوب وان تهتم في القسم المسؤول عنه ان يكون المحامون الذين تحت اشرافك بهذه المهنية أيضا".
 
الحوار الكامل في الفيديو المرفق...            

 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق