اغلاق

جويل: ‘دعونا نستعيد قوتنا ممن وضعوا بلدنا على الأرض‘

نشرت سيدة الأعمال وخبيرة التجميل اللبنانية جويل مردينيان، مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي ، لحظة وقوع الانفجار وما تلاها من أحداث للشعب اللبناني وكيف تصرّف الشعب برقي.


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها انستغرام، بدون كريديت

وعلّقت كاتبة: "دعونا نتحد حتى نتمكن من رفع بلدنا من تحت الأنقاض ، فلنتحد حتى نتمكن من استعادة القوة من أولئك الذين وضعوا بلدنا الجميل على الأرض".
وأضافت: أدعو الله في المرة القادمة التي تحمل فيها كاميرتك أن تلتقط كل لبناني في شوارع بيروت ، يضحك ، يغني ، يرقص ، يعانق ، يقبل ، يحتفل بنهاية الحرب، نهاية القسوة نهاية الخداع نهاية لبنان القديم".
وتابعت: "سيظهر مقطع الفيديو التالي الخاص بك حبنا لبعضنا البعض وبلدنا ووحدتنا، أكبر دليل على شريط نهاية بيروت القديمة وبداية بلدنا الجديد الجميل والسعادة بيروت".
كانت جويل مردينيان، قد نشرت سابقا عدد من مقاطع الفيديو عبر خاصية القصص المصورة "ستوريز " من خلال حسابها على إنستقرام، بدت فيها منهارة تماماً، بوجه منتفخ وعينين متورمتين، باكية على لبنان، وما أصابها بعد الانفجار الكبير، ونزول المتظاهرين إلى الشوارع، والخسائر العارمة وموت الشباب والأطفال.
بكت جويل معترفة بأنها كانت تعتقد بأنها تكره لبنان، لكنها اكتشفت في هذه الكارثة أنها تعشقه، تحبه لأنها تحب اللبنانيين، ولا تستطيع تحمل رؤيتهم بهذه الحالة.
الانفجار أعاد إلى جويل ذكرياتها في الحرب الأهلية في لبنان، لكنها تعتقد بأن الوضع الآن أسوأ، وتتساءل كيف يمكنها أن تستمتع بحياتها، وأن تعيش مع أطفالها، في بيتها الذي بنته بجهد وعمل السنين، وهي ترى أهل بلدها، أبناء وطنها يعانون.
وقالت جويل بأنها غير قادرة حتى على العمل، غير قادرة على تصفح بريدها الإليكتروني أو التحدث مع أي أحد، الحزن في قلبها كبير ويبدو أنه لن ينتهي أبداً.

 


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها انستغرام، بدون كريديت


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها انستغرام، بدون كريديت

 

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق