اغلاق

العربية للتغيير ترفض الاتفاق :‘ نتنياهو ما زال يعمق الاحتلال ‘

عبرت الحركة العربية للتغيير عن "رفضها الكامل لاتفاقية التطبيع بين دولة الامارات وحكومة اسرائيل، بينما ما زالت دولة الاحتلال توسع احتلالها للأراضي الفلسطينية وتحاصر قطاع غزة


د.احمد طيبي - رئيس الحركة العربية للتغيير

وتحتل القدس الشريف، وعليه فان هذا التطبيع مع دولة عربية كبيرة هي الامارات مرفوض من اساسه ويشكل جائزة لنتنياهو الذي تفاخر اليوم  بأن ضم الأراضي الفلسطينية ما زال قائمًا على الطاولة وما زال يعمق الاحتلال ويعزز الاستيطان" .
‎واضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "ان هذه الاتفاقية تتعارض مع اتفاقية السلام العربية التي اشترطت انسحابا كاملا من الاراضي العربية المحتله مقابل اية اتفاقية كهذه" .
‎وناشد البيان "شعبنا انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة لتحقيق حق المصير وانهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف امام مخططات نتنياهو وترامب وصفقة القرن " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق