اغلاق

رصاص بلا توقف في كابول : مقتل احمد ريان متأثرا بجراحه بعد اطلاق النار عليه

اعلن ، هذه الليلة في مستشفى نهريا، عن وفاة احمد ريان البالغ من العمر نحو 60 عاما من قرية كابول، متأثرا بجراح أصيب بها جراء اطلاق نار تعرض له في وقت سابق اليوم.
الشجار في كابول : اصابة شخص آخر هذه الليلة - فيديوهات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بدون كريديت - تم نشره حسب البند 27 أ من قانون حقوق النشر
Loading the player...

وجاء في بيان صادر عن الشرطة ان "حالة المصاب البالغ من العمر 60 عاما والذي نُقل الى مستشفى نهريا تدهورت واعلن الأطباء وفاته. في اعقاب تقييم للوضع، تم تحوب ملف التحقيق الى قسم جرائم القتل في الوحدة المركزية. بناء على التحقيقات الأولية، تبيّن ان الحادثة تعوج الى خلال قديم بين العائلات والذي تجدد مؤخرا. مباشرة بعد تلقي بلاغ حول الحادثة، هرعت قوات من الشرطة بمرافقة مروحية الى المكان واعتقلت 3 مشتبهين في مطلعة سنوات الـ20 من العمر".   وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد افاد ان طفلة ( 8 سنوات ) وطفل ( 3 سنوات) ، ورجل في الستينات من عمره ورجل اخر البالغ من العمر 59 عاما  أصيبوا ظهر اليوم  بحادث اطلاق نار في كابول . 
وكان المركز الطبي للجليل، مستشفى نهريا، قد اعلن ان مصابا ( 60 عاما) بحالة خطيرة ، أدخل الى غرفة العمليات" .

"اشبه بحالة حرب والكل خائف"
في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع شاهدة عيان هذه الليلة قالت:" يشهد الحي الذي نعيشه حالة اشبه بجبهة حرب فاطلاق النار كثيف والكل خائف ".

الشجار في كابول : اصابة شخص آخر هذه الليلة
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن  الناطق بلسان المركز الطبي ادم مديكس شاكر ادريس، ان مواطنا آخر من قرية كابول،  أصيب بعيارات نارية اثر اطلاق النار  عليه هذه الليلة في القرية. وقامت طواقم الاسعاف بمعالجته ونقله الى المستشفى.  
 وجاء في بيان صادر عن المركز الطبي للجليل (مستشفى نهريا)، هذه الليلة، انه استقبل شابا (28 عاما) من قرية كابول، اثر اصابته بإطلاق نار في الجزء العلوي من جسده.  حالته متوسطة ومستقرة. 

النائب د. منصور عباس: "كابول تمر بوضع حرج جدا وعلينا التحلي بالمسؤولية"
من جانبه، قال د. منصور عباس خلال تواجده في كابول لتهدئة الخواطر: " كابول تمر بوضع حرج جدا، وتحتاج منا جميعا التحلي بالمسؤولية لاحتواء الاحداث المؤسفة. ارجو من وسائل الاعلام توخي الحذر فيما ينشر حتى لا نسهِم في تفاقم الاحداث. وادعو اهلنا في كابول عدم التعامل مع الاشاعات والاخبار الكاذبة".

"إشاعات كاذبة"
من جانبه،  عمم مجلس كابول المحلي بيانا جاء فيه :" نتيجة للأحداث المحزنة والمؤسفة بين العائلتين آل ريان وآل عكري ، فإن بعض الناس تنشر إشاعات كاذبة والتي من شأنها أن تؤدي الى تفاقم الأمور .
لذا فإننا نرجو من أهالينا الأعزاء جميعاً في كابول استقاء المعلومات من المجلس المحلي ولجنة الصلح ، كما ونرجو من كافة وسائل الإعلام أن يتقوا الله في نقل الأخبار وتوخي أقصى درجات الحذر في الإعلان والنشر عن أخبار كابول .
نتمنى الشفاء العاجل للجرحى وللفقيد الرحمة الإلهية الواسعة ولأهله وذويه الصبر والسلوان .
والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه".


المرحوم احمد ريان - صورة من العائلة


تصوير شاهد عيان


صور من مركز الزهراوي الطبي

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق