اغلاق

مدير قسم المعارف في عبلين :‘ 1 أيلول لن يرجع ، خسرنا هذا الفرح بسبب عدم مسؤوليتنا ‘

صرح د. خالد الشيخ أحمد مدير قسم التربية والتعليم ـ قسم المعارف في مجلس عبلين المحلي ، في حديثه حول عدم افتتاح العام الدراسي الجديد في البلدات الحمراء، والتي
Loading the player...

بقي طلابها في بيوتهم بسبب ارتفاع عدد الاصابات بفيروس الكورونا فيها، صرح لقناة الوسط العربي ــ قناة هلا ، قائلا :" يوم عبلين كان يوما حزينا بكل معنى الكلمة ، يوم خيمت عليه الصدمة ، الشعور بالغصة وتفويت الفرصة . في الواقع أن 1 أيلول هو يوم فيه كثير من الفرح ، معجون بالأمل والتحدي الايجابي ، تغيير إيجابي والحلم بمجتمع أرقى ومتعلم ومثقف . الكل يبدأ بـ 1 أيلول ، الفرح ، هذه الاستعدادات كلها تحولت الى صدمة كبيرة ، لأن 1 أيلول هو يوم مقدس يدخل كافة البيوت ، وهو يوم يحلم فيه الانسان بالتغيير " .

" 1 أيلول لن يرجع ، نحن خسرنا هذا الفرح "
وأضاف د. خالد الشيخ أحمد لقناة هلا :" هذه المباني الشاهقة ( المدارس والروضات ) يفترض أن يكون فيها ضجيج إيجابي ، ضحكات الطلاب ، الأطفال ، لقاء الأحباء والأصدقاء ، الشوارع مليئة بالسيارات ، وفجأة كل هذه الأمور تم تأجيلها الى يوم اخر . 1 أيلول لن يرجع ، نحن خسرنا هذا الفرح ، خيبة الأمل للآباء والأمهات والأطفال وللمجتمع ككل ، لأننا غير قادرين أن نفتتح السنة الدراسية كمجتمع عبليني الذي يعتبر مجتمعا مثقفا ومدركا وواعيا ، نحن لم نفتتح السنة الدراسية كما يجب ، وهذا يترك العديد من علامات التعجب والتساؤل ، الى أين وصلنا ؟ كيف وصلنا ؟" .

" أعراسنا ، مناسباتنا ولقاءاتنا أصبحت بلا حدود وبدون ضوابط ، واليوم ندفع نحن هذه الثمن "
ومضى د. خالد الشيخ أحمد بالقول لقناة هلا :" للأسف الشديد ، حتى هذه اللحظة في قرية عبلين التي يبلغ عدد سكانها نحو 14 ألفا ، هناك 44 إصابة بالكورونا . وقد كانت قري عبلين محافظة الى حد بعيد ، التزمنا بكل التعليمات ولكن الظاهر أن حالة الخوف التي رادعا ومانعا لكثير من الأمور، بعد فتح الاغلاق، تبددت ، فاصبح هناك نوع من اللامبالاة وقلة مسؤولية . أعراسنا ، مناسباتنا ولقاءاتنا أصبحت بلا حدود وبدون ضوابط ، واليوم ندفع نحن هذه الثمن " . 

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق