اغلاق

اهال من طمرة:‘شارع طال العمل به يدمّر صحتنا‘-البلدية تعقّب

اتصل عدد من سكان حي ابو الرمان في مدينة طمرة بمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قالوا انهم يعانون الأمرّين بسبب شارع بدأت البلدية العمل به "منذ فترة طويلة
Loading the player...

ولم ينته العمل به حتى اليوم".
وقد اشتكى الاهالي من الغبار الكثير ومن ان البنى التحتية الواصلة الى بيوتهم باتت تعرقل مجرى حياتهم بشكل يومي بسبب الغبار الكثيف الذي يغطي غرفهم وشبابيك منازلهم.
ومن بين المتصلين  منذر ابو رومي، والذي يقطن في الحي. وقال أبو رومي لموقع بانيت :" الوضع لم يعد يطاق فأنا كمواطن في هذه المدينة يحق لي ان اعيش بسلام، ان اجلس كما يجلس الاخرون في ساحات بيوتهم وعلى شرفات منازلهم.
نعاني منذ عامين على التوالي  من هذا الوضع. اننا نرى من يصل من البلدية يخطط ويعمل ولا نفهم ما الذي يقومون به.  تعالوا وشاهدوا الغبار الذي دمر الكثير هنا من صحة الكبار من والدي وامي وتعالوا وشاهوا المشاكل العالقة هنا.  عامان من هذه المعاناة ولم ينته الامر.  وهذا العام لم أتوجه للبلدية لأنني سئمت التوجه لانه لا رد ولا تجاوب ، يقومون ببناء جدار وتارة يهدمونه!! اردت اليوم التوجه الى محامي لكي يوقف هذا لامر لانه لا نستطيع الاستمرار بهذه الطريقة ، قوموا بتعبيد الشارع وكفى ، والبلدية تعرف هذه المشكلة ".

رئيس بلدية طمرة : سيتم تنفيذ العمل في الشارع

في حديث للدكتور سهيل ذياب قال تعقيبا على الموضوع:" بداية العمل بالشارع انطلق فهذا الشارع بني بطريقة غير صحيحة منذ عام 1980 ومن اساسه لم يكن صحيحاً وعندما قررت البلدية توسيعه ووضع خطة كبيرة رأينا ان هنالك ادعاءات من بعض الأطراف حول الاراضي وغيرها ، ودخلت تلك الاطراف بمحاكم ولم تنته واستمرت واضطررنا ان نذهب الى اجهزة كثيرة. واشير الى ان المحكمة قررت بعد وقت طويل ان يتم العمل بالشارع. وبدأنا بالعمل حسب قرار المحكمة ليتم ايقاف المقاول مرة اخرى بقرار محكمة آخر بسبب ادعاءات الأطراف. وفي النهاية اردنا انهاء الامر بكل صيغة انسانية وبصورة تفاهم وبوصول المساح الى المنطقة  لنجد مرة اخرى معارضة. نأمل في النهاية ان ينهي المقاول عمله وان لا نرى مرة اخرى ادعاءات وانا اتأسف على ما يجري بهذا الشارع. نحن نريد ان يكون رصيف بهذا الشارع من اجل الطلاب ونحن نريد انهاء الشارع ، وهذا الامر يجري بشوارع أخرى في البلد. آمل من بعض المواطنين ان يكونوا سعيدين بهذا الامر بفتح شوارع وان لا نرى معارضة وادعاءات بالمحاكم ، من اجل أهلنا في طمرة. واشير الى اننا حاولنا مراراً انهاء هذه المشكلة التي في الشارع ولكن رأيت ان هنالك نقاشات متواصلة. وامرت المهندس ان لا يتدخلوا بهذا الشارع لكي نقوم بتنفيذ قرار المحكمة وهو تعبيد الشارع وبناء الجدار. آمل ان ينتهي العمل بالشارع الذي استأنفنا العمل به في هذه الايام ".
واختتم ذياب تعقيبه :" اشير الى ان الاعلام هو دعم للسلطات المحلية ويجب ان يصل ويقوم بتصوير تقارير توضح الانتهاك للحق العام الذي نراه بالكثير من البلدان العربية ، ونحن كبلدية قمنا بالكثير من اجل انهاء مشكلة هذا شارع وطال صبرنا والجميع يعرف اننا استطعنا انهاء العمل بهذا الشارع الا ان المحاكم والقرارات الصادرة عنها بالبداية اوقفت العمل كثيراً لكن اليوم وبحمد الله انطلق العمل مجددا ونحن سنقوم بإنهاء تعبيد هذا الشارع من اجل الجميع واتمنى ان لا نرى من يوقف عملنا ".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق