اغلاق

طفل نصراوي خرج ليلعب وفجأة صرخ .. وجدوا رصاصة بصدره

نجى طفل، إبن سنتين، بمعجزة بعد إصابته برصاصة طائشة، يوم السبت الأخير، أثناء لعبه مع أخته في ساحة منزلهم في الناصرة، حيث بدأ بالصراخ والبكاء فجأة. خرج الأهل


الرصاصة الطائشة في جسد الطفل- تصوير مستشفى الناصرة الانجليزي

لتفحص سبب بكاء الطفل، ولاحظوا وجود جرح صغير في صدره العلوي، مما استدعاهم لنقله مباشرة إلى مستشفى الناصرة الانجليزي.

" الطفل خضع لعملية جراحية ، التي تمّت بنجاح تام  وتم إزالة رصاصة مسدس من جسده"
الدكتور نجيب نصرلله، مدير قسم الطوارئ في مستشفى الناصرة الانجليزي، والذي استقبل الطفل وعائلته قال: "خلال فحصي الأولي لاحظت الجرح الصغير في صدره العلوي، وكتلة صغيرة بمنطقة الخصر، توجهت للأهل وسألتهم إن كانت هذه الكتلة مولودة مع الطفل فأجابوني بإنها علامة جديدة ظهرت بجسم الطفل. فحوصات الطفل العادية كانت ممتازة وفحص الأولتراساوند بيّن بأن جميع أعضاء الطفل سليمة، لكن بتصوير الرنتجن ظهر جسم غريب داخل جسم الطفل. بعد ظهور الجسم الغريب في الصورة شككت بأن الجسم هو رصاصة لكني لم أتأكد."
بعد نتائج كافة الفحوصات قرر الأطباء: د. نجيب نصرلله، مدير الطوارئ ود. نبيل عبود، أخصائي جراحة عامة، إخضاع الطفل لعملية جراحية والتي تمّت بنجاح تام وبإزالة رصاصة مسدس من جسده.

" طفل لا ذنب له بتلقي رصاصة طائشة "
وقد أعرب الطبيبان عن سرورهما بعدم إصابة الطفل إصابة بالغة كان من الممكن أن تودي بحياته أو تسبب له ضرر كبير في أعضاء جسده، في حال كان اتجاه الرصاصة ومجراها مختلفًا قليلا. "نشكر الله أننا نجحنا بإخراج الرصاصة وأنقذنا حياة طفل الذي لا ذنب له بتلقي رصاصة طائشة".
يُشار إلى أن قسم الطوارئ في المستشفى كثيرا ما يستقبل إصابات مختلفة ومتراوحة الخطورة والناتجة عن حوادث أو عنف كونه مركز الطوارئ المركزي في المنطقة.
وجاء في بيان صادر عن المستشفى وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" من موقعنا نناشد أهالينا بالتروي والصبر والتحلي بالمسؤولية لحماية أبناء مجتمعنا، ونبذ هذه الظواهر غير المرغوبة في المجتمع".


د . نبيل عبود


د نجيب نصرالله

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق