اغلاق

خواطر رومانسية، بقلم: الكاتبة أسماء الياس

جاري البحث عنك.. بحثت عنك بين الكلمات العابرة، بين حبات المطر المتناثرة، بين سنابل القمح العالية، بحثت عنك بين كلماتي التي تعبر عن محبتي الغالية..


الكاتبة أسماء الياس - صورة شخصية

عندما أعياني التعب جلست بين الظلال الوارفة، شربت من مياه النهر الجارية، ونظرت نحو السهول الواسعة، وجدت نفسي بين عيونك قابعة، عندها كان لا بد أن أذهب نحوك حتى أصل في الساعة المناسبة.. حتى أضمك نحو صدري ونعيش معاً أجمل ساعات الحب الهانئة.. لأنه لا يوجد أجمل من محبتك ولا أطيب من قبلاتك الدافئة، التي تعطيني إحساساً بأني على سفينة ركابها أنا وانت ونسمة هاربة.. كيف لا احبك ومحبتك بالنسبة لي حياة بأكملها.. حبيبي أحبك "كومات"...

صباحٌ هادئ.. صوت حبيبي كسر هذا الهدوء، أعطاني فرحاً ليس له حدود، شوقني لقبلة لحضن للقاء لا تلغيه إشارات المرور.. صباحٌ يأخذني بين ذراعيك، تقول لي أنت جنتي أنت حبيبتي أنت عمري وأمل حياتي، أنت بسمة على الشفاه الحزينة، أنت رضى الرب والأم والأب، انت أغلى حب.. حبيبي كم من الأمنيات تمنيتها، وحلمت أن احققها، لكن عندما أحببتك بدأت أحلامي تتحقق، وكل الوعود التي وعدت قلبي بها بدأت تظهر للنور.. حبيبي حياتي من دونك صحراء لا ماء فيها ولا طعام.. أحبك "كومات"...

أعطاني الحق بأن أغازله دون عن كل نساء الأرض... وقال لي أنت وردة زرعتها الحياة في بستان قلبي... وأنت من تبتهج روحي عند سماع صوتها... وأنت فرحتي وكياني وحلم راودني منذ شبابي... حلمت بفتاة تحمل صفاتك... عندما ابتعد عنها تشتاق ... وعندما لا أكلمها تبادر هي بالاتصال... وعندما يحين موعد نومها تقول لي تصبح على أجمل الأخبار... فأنت من جعل لحياتي قيمة... فكل نساء العالم لا يصلن لمستواكِ ... فأنت نجمة تتلألأ بالسماء... ومن دونك لا يوجد ضياء... فالحب من صفاتك ... والعدل هو أساسك... والوفاء والإخلاص هما عنوانك .... لهذا أحببتك وحبك هو مبدأ لا أتزحزح عنه ....

رغماً عني عاتبتك.. لمت نفسي، هل قصرت معك؟ لا يا حبيبتي أنتِ لم تقصري معي، حتى لو قصرتِ يكون ذلك من دافع الحب لا أكثر ولا أقل.. لكني أعاتب نفسي، وألومها أحياناً خوفاً من أن أكون قد أخلفت وعدي.. مع أنك تعلم بأني أشتاق لك، أشتاق أن أضمك أحضنك، أكون معك على انفراد، لا أحد يرمقنا بنظرات، ولا ألسن تتحدث عنا بالسيئات، أخاف عليك مثلما انت تخاف علي.. لذلك لا تلم قلب احبك حد الإدمان.. حبيبي احبك كومات...

علمني حبك.. أن أمشي عكس اتجاه الريح، أن أتسلق الجبال، وأسرح في الوديان، علمني حبك كيف أدافع عن حقي المسلوب، أن أقطع الحدود دون أن يتملكني خوف من المجهول.. علمني حبك أن أكون المبادرة، أن أطلب منك قبلة، حضن عناق.. علمني حبك أن أكون أنا، لا أن أكون إنسانة لا تمت  لنفسها بأية صلة.. حبيبي حبك علمني أن أكون قوية لا أتنازل عن حقي.. لأني احبك، ولأن محبتك تجري في دمي، أقول لك من كل قلبي أحبك كومات....

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق