اغلاق

مستشارة لاقتصاد العائلة من حيفا:‘السوق السوداء خراب بيوت .. اليكم بدائل لاجتياز فترة الكورونا ‘

تعاني الكثير من العائلات أوضاعا اقتصادية صعبة منذ بداية جائحة الكورونا في البلاد، ومن بينها عائلات تلجأ الى القروض او الى كسر مبالغ التوفير او غيرها لكي تتمكن تدبر أمور
Loading the player...

حياتها، بيد ان هذه الخطوات ، يجب ان لا تتم الى في حالة الضرورة القصوى، بحسب ما ترى منار نفاع عمرية، مستشارة لاقتصاد العائلة وإدارة ميزانية صحيحة، والتي تحدثت لقناة هلا  من خلال برنامج "ع الموعد مع ميعاد".
 وقالت نفاع - عمرية :" في ظل الموجة الثانية من الكورونا وصلنا الى وضع اقتصادي أصعب مما كان عليه في الموجة الأولى، حيث لجأ قسم من الناس لاستخدام التوفيرات وتجميد القروض والقروض السكنية وخطوات أخرى وهناك اشخصا تركوا بيوتهم وأصحاب مصالح اضطروا لإغلاق مصالحهم. البطالة ارتفعت وعدد المرضى في المجتمع العربي في ارتفاع. لذلك، علينا كمجتمع نشكّل الحلقة الأضعف اقتصاديا في هذه الدولة، ان نتحمل مسؤولية أنفسنا وان نحافظ على من حولنا وعلى بيئتنا، ان نلتزم بالتعليمات في محاولة للحفاظ على مجتمعنا واقتصادنا. ازدياد فيروس كورونا يعني المزيد من البطالة والاغلاق وبالتالي المشاكل الاقتصادية، وهذه الدائرة نحن سببها".

تجديد تجميد القروض
وقالت فيما قالت : " كما أسلف في الموجة الأولى الكثير من الناس قرروا تجميد القروض بسبب التخوف من الوضع. وأريد ان أوجه ملاحظة لكل الأشخاص الذين يواجهون مدخولات اقل وعمل اقل بأنه يمكنهم تجديد تجميد القروض حتى نهاية شهر 12 من العام الجاري. في الوقت الحالي من تأثرت مدخولاتهم او خرجوا الى إجازة بدون راتب، فأنا ضد فكرة اللجوء الى القروض، لكن اذا كانت حاجة ملحة لذلك من اجل أمور أساسية للحياة، فهنا انصح بالابتعاد عن قروض بطاقات الاعتماد لان هذه الشركات تطلب فائدة عالية، وأيضا ان نبتعد كليا عن السوق السوداء لأنها تعني خراب بيوت، ولا نريد مشاكل اصعب في مجتمعنا العربي. في هذه الحالة يمكن التوجه الى البنوك والانتباه ان لا تكون الفائدة عالية، ومن لديه صناديق استكمال او صناديق تقاعدية، فهناك شركات يمكن ان تعطيهم قروضا بفائدة منخفضة جدا تقارب الصفر....".

قانون لسحب توفيرات صناديق الاستكمال
حول سحب التوفيرات  واضطرار البعض لفعل ذلك قالت منار نفاع عمرية  لقناة هلا :" انا ضد سحب التوفيرات لأن أمامنا حياة ولدينا عائلات ، وعادة التوفيرات تكون لأهداف، شراء عقار، ترميم البيت ، تعليم الأولاد او غيرها.. لكن هناك من الناس من يصلون الى هذا الوضع، الحاجة لسحب التوفيرات، وهنا انا انصح ان يفحصوا اذا ما كانت لديهم توفيرات من خلال صناديق التقاعد او الاستكمال. فقد صدر قانون جديد في 29—7-2020، يسمح بأن نسحب من الاستكمال بدون ضريبة،  وقبل ذلك الوضع كان يسمح بسحب المبلغ كل 6 سنوات ومن يحتاجها يأخذون منه فائدة تصل الى 35%. لكن بسبب ظروف الكورونا، صدر القانون بأن أي شخص لديه توفيرات من هذا النوع، من معلمين او موظفي سلطات محلية او غيرهم ممن لديهم مثل هذه التوفيرات، يتيح لهم القانون بكبسة زر من خلال موقع الشركة،  ان يقدموا طلبا لسحب التوفيرات، لكن يتم سحبها على مراحل وخلال أسبوع يمكن الحصول على المبلغ كاملا، لكن الشروط ان يكون احد الزوجين على الأقل قد قل المدخول لديهم او لا يعمل".       
 الحوار الكامل والذي تطرق الى نقاط أخرى في الفيديو المرفق..        

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق