اغلاق

قصة الذئب المكّار وطائر الكركي - قصيرة ومسلية

كان هناك ذئبٌ شره كلّما أكل بدا وكأنّ هذه آخر وجبةٍ يأكلها في حياته، وذات مرةٍ وأثناء تناولهِ قطعة لحمٍ إذ بعظمةٍ كبيرةٍ


صورة للتوضيح فقط - iStock-gorodenkoff

 تقفُ في حلقه وتمنعهُ من الإستمرار في تناول الطعام، ورغم كُلّ محاولاته التي باءت بالفشل، إلّا أنّه لم يستسلم وقرّر أخيراً الذهاب إلى طائر الكركي، فبتأكيد أنه بواسطة منقاره الطويل فإنّه قادرٌ على سحب تلك العظمة من حلق الذئب.

فأتى الذئبُ صديقنا طائر الكركي قائلاً له : “إذا تمكّنت من سحب تلك العظمة من حلقي فستكونُ لك مُكافئةً كبيرة” وفي البداية كان طائر الكركي متخوفاً من إدخال عنقه داخل هذا الوحش المخيف، وقد كان لطَمَعِهِ دورٌ آخر حيثُ تغلب على خوفه وقام الطائرُ بالفعل بما أمره به الذئب وتمكّن من إخراج العظمة من حلق الذئب.

وبعد أن شعر الذئب بخروج العظمة من حلقه إستدار في صمتٍ مُبتعداً عن الطائر، فصاح الطّائر عالياً : “لقد نسيت مُكافئتي!” فالتفت الذئبُ إليه بغضبٍ شديدٍ وهو يقول : “لقد حصلت عليها بالفعل، ألا يكفيك أني تركت عنقك تخرجُ من فهمي سليمة”.

الفائدة من القصة : إذا قدمت خدمة الى شخص شرير لا تتوقع منه أن يكافئك!

قصة الغراب والثعلب – أجمل قصص الاطفال المكتوبة القصيرة
قصة الغراب والثعلب

تناولنا سابقاً قصة الثعلب والغراب الرائعة بشكل مفصّل، يُمكنكم زيارتها إن نالت إعجابكم.. كما يُمكنكم قراءة جميع قصص الثعلب المكار أيضاً.

في أعالي شجرة بلوطٍ كبيرةٍ وقف أحدُ الغربان ليأكل قطعةً من اللحم، إلّا أن هناك ثعلباً قد رآهُ وهو يُمسكُ تلك القطعة من اللحم الطازج، فقرّر أن يحتال الثعلبُ المحتالُ عليه فقال له : “ياااه أيُّها الغراب، لا أدري مالذي يُصيبني حينما أرى جمال قوامك وبهاء طلّتك السحرية، لابُدّ من أن تُتوّج ملكاً على الطيور حقاً، وصدقاً فإنّ كُلُّ مانريده هو سماع صوتك الجميل”.

وانخدع الغرابُ بتلك الكلمات وأراد أن يُبرهن للثعلب بأنّ صوته جميل، وأخذ يفتحُ فمهُ وبدأ بالصياح، وإذ بقطعة اللحم قد تواجدت بين أنياب الثعلب بعد لحظاتٍ قليلة وقال للغراب ساخراً : “أيُّها الغراب، قد تُصبح ملكاً إذا امتلكت عقلاً فقط”.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق