اغلاق

كوني صديقة شريككِ المقرّبة بهذه الخطوات

الحياة العاطفية هي عبارة عن لحظات حب وتسلية من جهة، ومن جهة أخرى مشاكل ومتاعب ومسؤوليات، لذلك عليكِ التقرّب من شريك حياتكِ بكونكِ صديقته المقرّبة وليس حبيبته فقط .


صورة للتوضيح فقط - iStock-Sanja-Radin

ستساهم هذه النصائح في التقرّب من شريكِك، وبعد ممارستها ستصبحين الصديقة المقرّبة له. فلِمَ لا تجرّبينها؟

المشاجرات
عندما تتشاجرين مع شريكك، انظري إليه على أنه صديق مقرّب منك، وبعد ذلك اسألي نفسك: "إن كان صديقي وكنت مستاءة منه، فكيف كنت سأتصرّف؟".

اهتمّي بشؤونه
عندما تتكلمين مع صديقتك، تكونين مهتمّة بمعرفة شؤونها، وإن كانت تعاني من مشاكل فستستمعين إليها، فضلاً عن النصائح التي ستسدينها إليها. لِمَ لا تتصرفين بالطريقة نفسها مع شريكك؟! ابدئي من نقطة الصفر؛ فعندما يأتي من العمل، اسأليه كيف كان يومه، واستمعي فعلاً إليه.

جازفي
في بداية العلاقة، تكونين مستعدّة للمخاطرة والمجازفة والمشاركة في مختلف النشاطات المرحة. ولكن بمرور الوقت قد تتقاعسين، ما قد يُبعدك عن الشريك. فإن اقترح عليك الشريك القيام بأيّ نشاط فيه مرح ومجازفة، فلا تتردّدي في المشاركة فيه.

ساندي زوجك
تكون العلاقة صالحة وجيدة، عندما يعتبر الشريكان بعضهما فريقاً واحداً، وعندما يحميان بعضهما البعض ويساندان بعضهما البعض. يؤدي ذلك إلى تعزيز الثقة وتقريب البعض من البعض. بالتالي، عندما ترين أحدهم يسيء إلى زوجك أو يُهينه فلا تجلسي مكتوفة اليدين، بل تصرّفي وسانديه.


تكلمي بلغته
إنها إحدى أهمّ المهارات التي يُمكن اكتسابها خلال معاشرة المرء لـ شريكه، بمرور الوقت. على الأرجح أنك تدركين جيّداً ما يُعجب شريكك، وما يجعله يشعر بالأمان والراحة، ولكن هل تقومين بهذه الأمور؟! على سبيل المثال: إن كنت تعلمين جيداً أنّ حبيبك يشعر بمحبتك له عبر كلماتك أو عباراتك، فلِمَ لا تكشفين له عن مشاعرك تجاهه أكثر من السابق؟

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
ع الماشي
اغلاق