اغلاق

رئيس مجلس عيلوط : الاغلاق على الورق فقط والسلطات المحلية ستنهار

حذر رئيس مجلس عيلوط المحلي ابراهيم ابو راس ، في حديث لقناة هلا وموقع بانيت من ان السلطات المحلية ستنهار اذا لم تحصل على مساعدات ، في ظل استمرار ازمة
Loading the player...

الكورونا. كما أشار الى انه الاغلاق الحالي هو حبر على ورق.
حول تفشي المرض في القرية قال : " نحن اليوم ضمن البلدات الحمراء، لكن منذ أيام فقط كنا ضمن البلدات الصفراء. كانت هناك بضعة اعراس هي التي ادخلتنا للأسف الى المنطقة الحمراء. في تقديرنا انه في كل عرس تم تسجيل 20 إصابة بالكورونا. الاعراس الآن توقفت في ظل الاغلاق ونأمل ان يتحسن الوضع خلال هذه الفترة. في آخر 3 أيام سجلنا حالتي كورونا فقط مقارنة بفترات سابقة كان فيها عدد الإصابات اكبر ونأمل ان نعود بلدة خضراء".

الاغلاق بالاسم فقط

حول الاغلاق قال أبو راس لقناة هلا :" ألمس أن الاغلاق هو مجرد اغلاق بالاسم. الناس يتحركون بشكل عادي وفقط المحلات مغلقة. المركبات تتجول في الشوارع بشكل عادي. لا اشعر بأي تأثير لهذا الاغلاق والناس يتوجهون الى العمل ويعودون بشكل عادي جدا".

نساعد الناس
اذا ما كان المجلس يتلقى توجهات خاصة من الاهالي في فترة الاغلاق قال  أبو راس : "غرفة الطوارئ تعمل وتتابع الأمور. أيضا اقمنا فحوصات في القرية. عدد العائلات التي تحتاج الى مساعدات هو قليل نسبيا لكن العائلات التي تطلب نقدم لها حواسيب او غيرها. وقريبا سنوزع 50 حاسوبا على من يحتاجون. غرفة الطوارئ تستجيب لطلبات الأهالي. أيضا هناك كبار في السن يطلبون دواء او غيره وكل هذا يصلهم".

السلطات المحلية قد تنهار
وقال أبو راس فيما قال :" الحكومة وعدت بمساعدات للسلطات المحلية ولكنها لم تقدم شيئا. المجالس اليوم لا تقوم بجباية ضرائب الارنونا. أموال الجباية كانت تمكننا من التحرك والآن فقدنا هذا الدخل. السلطات المحلية سوف تنهار اذا ما استمرت الأزمة. الأوضاع ليست سهلة".
  الحوار الكامل في الفيديو المرفق..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق