اغلاق

نشاطات خاصة لبلدية القدس في شرقي المدينة لمكافحة كورونا

بدأت بلدية القدس واتحاد الإنقاذ (ايحود هتسلاه)، في تعاون فريد يهدف إلى زيادة الوعي بالامتثال للإرشادات بعد في ظل وباء الكورونا. وفق ما جاء في بيان صادر عن البلدية.
انطلقت قوافل الوعي التابعة لبلدية القدس واتحاد الإنقاذ ايحود هتسلاه
Loading the player...

وأوضح البيان :" في مشروع فريد بعنوان "حذرون، نحذّر وننقذ" انطلق العشرات من المتطوعين من شرقي القدس هذا الأسبوع في سيارات الإنقاذ، والدراجات النارية ودراجات الإسعاف - في موكب يحمل علامات ملونة في جميع أنحاء شرق المدينة. يقوم المتطوعون بتوزيع نشرات تعليمية مخصصة باللغة العربية، والتي تشمل نصائحًا وارشادات وألعابًا ترفيهية لوقت الفراغ وإرشادات للمعزولين في أيام كورونا.
أيضًا، كجزء لا يتجزأ من زيادة الوعي بأهمية اتباع الإرشادات في فترة الكورونا، يتم توزيع لسكان شرقي القدس مجموعة متنوعة من الملصقات التي تشرح أهمية العناية الفائقة، واللافتات التي تواصل الحملة الواسعة - المصممة للتعليق على النوافذ وشرفات المنازل.
حتى أن رئيس البلدية موشيه ليؤن الذي رافق النشاط عن كثب، شارك فيه وانضم إلى الموكب بنفسه لتعزيز المشروع. وشكر سكان المدينة رئيس البلدية وموظفي البلدية، الذين يبذلون قصارى جهدهم في التخفيف عن السكان المعزولين أو المصابين بالفيروس، وأشار الكثيرون إلى أنهم يرون هذا النشاط كجزء من جهود البلدية لوقف معدل الإصابة".

رسائل مهمة
رئيس بلدية القدس، موشيه ليؤن: "بدأنا في المشروع بالتعاون مع منظمة اتحاد الإنقاذ "ايحود هتسلاه" ونحن واثقون ومتأكدون من أن السكان سيستوعبون الرسائل الهامة والضرورية التي يوزعها المتطوعون من أحياء شرقي القدس. ونأمل جميعاً أن يتم القضاء على الوباء وأن نصلي من أجل الصحة الكاملة والشفاء لجميع المرضى ".


تصوير: يحيئيل غورفين


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق