اغلاق

طعن اثنين على الأقل قرب مقر مجلة شارلي إبدو السابق في باريس

أصيب اثنان على الأقل بطعنات يوم الجمعة قرب مقر مجلة شارلي إبدو السابق في باريس الذي هاجمه متشددون إسلاميون قبل خمس سنوات، وذلك في واقعة تحقق
Loading the player...

فيها شرطة مكافحة الإرهاب.
كان رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس قد ذكر في وقت سابق أن أربعة أصيبوا طعنا، لكن مصدرا بالشرطة صرح لرويترز لاحقا بأن هناك مصابين اثنين أحدهما في حالة خطيرة. وظهر كاستيكس في لقطات بثها تلفزيون بي.إف.إم وهو يتفقد موقع الهجوم بصحبة وزير الداخلية جيرالد دارمانان ورئيسة بلدية باريس آن ايدالجو.
وقال كاستيكس إن السلطات ألقت القبض على المهاجم الرئيسي. كما تم احتجاز شخص آخر.
ونقلت إذاعة أوروبا 1 عن مسؤولين بالشرطة قولهم إن المشتبه به يبلغ من العمر 18 عاما ومعروف لدى الأجهزة الأمنية، كما ذكرت أنه مولود في باكستان.
وذكر مصدر بالشرطة أنه تم العثور على سنجة في مكان الحادث وتحدثت مصادر أخرى عن العثور على ساطور.
وأظهرت تغطية تلفزيونية الجمعة عربات إسعاف وسيارات إطفاء وقوات من الشرطة تطوق المنطقة حول مقر شارلي إبدو السابق. وأوقف مترو باريس عمل خطوط في المنطقة.
ومثل 14 شخصا أمام محكمة في باريس في الثاني من سبتمبر أيلول بتهمة المشاركة في الهجوم على مكتب شارلي إبدو في يناير كانون الثاني 2015 وهو ما أسفر عن سقوط 12 قتيلا. وقيل في المحاكمة إنهم كانوا يسعون للانتقام بعد نحو عشرة أعوام من نشر المجلة الأسبوعية رسوما تسخر من النبي محمد.


صورة من الفيديو - تصوير رويترز

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق