اغلاق

تقرير : المواطنون العرب لا يشعرون بالامان في مناطق سكنهم - شباب يخافون السير لوحدهم في الليل

نشرت دائرة الاحصاء المركزية في البلاد ، تقريرا حول انعكسات تفشي وباء الكورونا من الناحية الاجتماعية والاقتصادية على المواطنين خلال الفترة الواقعة ما بين شهري مارس

 
تصوير بانيت - للتوضيح فقط.

واغسطس 2020.
 وتطرق التقرير الى عدة زوايا منها : السياحة  ، معدل الوفيات ، حوادث  الطرق ، الجريمة ، الأمان الشخصي ،  متوسط الأجور ، إيرادات (مبيعات) شبكات التسويق،  مشتريات بطاقات الائتمان من قبل المستهلكين من القطاع الخاص ، البناء والسكن والعقارات ، استيراد وتصدير البضائع ، الزراعة وغيرها ..

" انخفاض كبير في نسبة من يشعرون بالأمان في منطقة سكنهم في المجتمع العربي "
وتفيد مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، انه يستدل من المعطيات التي نشرتها دائرة الاحصاء المركزية فيما يتعلق بالامان الشخصي ،  في الفترة الواقعة بين شهري مارس - أبريل 2020 ،  مقارنة بمارس - أبريل 2019  ، ان 91.2%  ممن تبلغ أعمارهم 20 عامًا فما فوق يشعرون بالأمان بشكل عام أو إلى حد كبير في منطقة سكنهم ، مقارنة بـ 93.4% في نفس الفترة من العام الماضي.
 وفي تحليل للمعطيات يستدل بانه في الفئة العمرية 35 عاما وما فوق  لدى الرجال ، لوحظ انخفاض كبير في معدل الشعور العام بالأمان في منطقة السكن مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي (91.4%  و 97.8% على التوالي) .
وفي المقابل ،  في الفئة العمرية الأصغر ،  بين 20-34 عاما ، طرأ ارتفاع  في معدل الشعور العام بالأمان في منطقة السكن ( 92.7% مقارنة مع 87.8% خلال 2019 ) .
بين المواطنين  العرب ، لوحظ انخفاض كبير في نسبة من يشعرون بالأمان في منطقة سكنهم مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي ( 77.8% خلال 2020 مقابل 94.1% خلال 2019 )  وكان هذا الانخفاض الكبير في جميع الفئات العمرية،  لكن بشكل رئيسي بين من تبلغ أعمارهم 35 عامًا  وما فوق ( 73.8% خلال 2020 ، مقابل 96.4% في 2019 ) .

" انخفاض كبير بالشعور بالأمان خلال السير بشكل فردي في منطقة السكن خلال  ساعات الظلام" 
 وحول  الشعور بالأمان الشخصي  خلال السير بشكل فردي  في منطقة السكن خلال  ساعات الظلام،   تفيد مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه  طرأ ارتفاع  بنسبة الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عامًا فما فوق ،  والذين شعروا بالأمان أثناء المشي بمفردهم في منطقة إقامتهم خلال ساعات الظلام إلى حد كبير مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي (91.5% مقابل 87.2% على التوالي).
بين النساء  ايضا كان هناك ارتفاع ملحوظ في الشعور بالأمان مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي .
اما بين المواطنين العرب ، فكان هناك انخفاض كبير بالشعور بالأمان خلال السير بشكل فردي  في منطقة السكن خلال  ساعات الظلام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ( 78.1% مقابل 87.2% خلال 2019 )  ، ويبرز هذا الانخفاض بشكل رئيسي في الفئة العمرية الصغيرة 20-34 ، بانخفاض قدره 14%.

" هل الحق بالحياة وبالامان بات حلما صعب المنال  ؟"
ويأتي نشر هذه  المعطيات فيما  تسود  في هذه الايام  ، حالة من التذمر  في المجتمع العربي ، وكأن الاغلاق يسري على كل مناحي الحياة باستثناء عالم الاجرام ، فلا يكاد يمُر يوم  دون تسجيل حادث عنف او اطلاق نار ... علما ان عدد القتلى منذ مطلع العام تجاوز 70 قتيلا .
ويتساءل الاهالي في حديثهم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما هل مكتوب على المواطن العربي ان يعيش من جريمة الى جريمة ومن قتيل الى قتيل .. ، وكأن الحق بالحياة وبالامان بات حلما صعب المنال !!


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق