اغلاق

مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين أمام الكنيست تزامنا مع جلسة لجنة الدستور حول تقييد المظاهرات

اندلعت قبل قليل مواجهات بين قوات الشرطة ومتظاهرين أمام مبنى الكنيست ، تزامنا مع جلسة لجنة الدستور حول تقييد المظاهرات . من جانبه ، قال الناطق بلسان الشرطة
مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين أمام الكنيست تزامنا مع جلسة لجنة الدستور حول تقييد المظاهرات - تصوير المنظمين
Loading the player...
تصوير شلومو مور - مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين أمام الكنيست تزامنا مع جلسة لجنة الدستور حول تقييد المظاهرات
Loading the player...

في بيان له :" ان قوات من الشرطة جاهزة أمام مبنى الكنيست للتظاهرات التي ستقام هناك " .
وافادت الشرطة انه "تم الاعتداء من قبل بعض المتظاهرين على موظفي البلدية الذين حاولوا بمرافقة الشرطة ازالة لافتات تم تعليقها في المكان .
واوقفت الشرطة احد المشتبهين بضرب شرطية بواسطة عصا واصابتها في الجزء السفلي من جسمها " .

‘كحول لافان‘ قد يوافق على تقييد المظاهرات
هذا ومن المتوقع أن يدعم حزب "كحول لافان" ، اليوم الثلاثاء ، تعديل قانون صلاحيات الكورونا، بحيث يسمح بتقييد التظاهرات في إطار مكافحة انتشار الفيروس. وإذا تم تغيير القانون، فلن يكون بالإمكان التظاهر لأكثر من كيلومتر واحد من مكان الإقامة. وسيدعم الحزب التعديل إذا سحب الليكود التحفظات التي قدمها على القانون يوم الجمعة من أجل تشديد القيود أكثر على المتظاهرين.
ونقلت مصادر عبرية عن مسؤول كبير في الليكود قوله انه " بعد المشاورات تقرر سحب التحفظات الأربعة"، فيما قال مصدر في "كحول لافان" :  اذا سحب الليكود التحفظات فإن القانون سوف يمر. اذا لم يسحبها فلن نتقدم".

"منع المواطنين من التظاهر أينما يريدون"
وسيسمح تعديل قانون صلاحيات الكورونا للحكومة بمنع المواطنين من التظاهر أينما يريدون، وسيحدد المسافة التي قد تختلف اعتمادًا على شدة أنظمة الطوارئ. وحتى الآن استثنى القانون المتظاهرين من تحديد مسافة التظاهر من المنزل ، وفي الحقيقة لم يتم فرض أي قيود عليهم سوى الحفاظ على  التباعد ووضع الكمامات.
وكان الليكود قد طرح تحفظاته في الليلة الواقعة بين الخميس والجمعة الماضيين قبل دخول "يوم الغفران" ، وهي تحفظات طرحت لمنح الحكومة حرية التصرف في وضع التقييدات. وتم عرقلة هذه الخطوة بسبب خلافات داخل الحكومة بين "كحول لافان" و "الليكود"، وفُضت الجلسة دون التوصل الى قرار.
ومن المنتظر ان تجتمع اليوم لجنة الدستور البرلمانية من أجل المصادقة على تعديل قانون صلاحيات الكورونا، والذي سبق ان مر بالقراءة الأولى يوم الخميس الماضي، ولاحقا من المنتظر ان تلتئم الهيئة العامة للكنيست للتصويت على القانون بالقراءتين الثانية والثالثة.

"1000 سيارة في مسيرة احتجاجية الى الكنسيت"
من جانبها، أعلنت المنظمات المنظمة للاحتجاجات ضد نتنياهو، انه ستخرج في ساعات صباح اليوم مسيرة سيارات باتجاه الكنيست. وتظاهر العشرات امس قبالة بيوت رئيس حزب "كحول لافان" بيني غانتس، وزملائه في الحزب غابي اشكنازي وآفي نيسان كورين، وكذلك امام بيت وزير الصحة يولي ادلشطاين.
وذكرت المنظمات ان "نحو 1000 سيارة ستتجه عبر شارع رقم 1 الى الكنيست وستحيط بها وبمجمع الوزارات والمكاتب الحكومية في القدس، مع اطلاق صافرات ورفع اعلام احتجاجا على جلسة لجنة الدستور" .
وقالت المنظمات ان " نتنياهو يفعل كل ما يستطيع من أجل منع المظاهرات في بلفور، لأنها تكشف الأكاذيب التي يحاول اخفاءها، وحقيقة انه المسؤول عن الإخفاق الخطير في أزمة الكورونا. لن نقف مكتوفي الأيدي عندما تسن الكنيست قانونًا مناهضًا للديمقراطية لخدمة المتهم. سنصعد الى القدس ونناضل من اجل الحرية والمساواة ". وفق ما جاء في بيان صادر عن المنظمات.


تصوير شلومو مور


تصوير المنظمين


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق