اغلاق

متسلقة جبال أفغانية تريد أن تظهر للعالم ما يمكن للنساء القيام به

تأمل فاطمة سلطاني هي وفريقها المكون من تسعة متسلقين أفغان شبان، من بينهم ثلاث نساء، في تسلق جبل مير سمير بالقرب من العاصمة الأفغانية كابول ،
متسلقة جبال أفغانية شابة تريد أن تظهر للعالم ما يمكن للنساء القيام به - رويترز
Loading the player...

ثم التوجه بعدها إلى نيبال لتسلق جبل إفرست أعلى قمة في العالم.
وقالت سلطاني البالغة من العمر 18 عاما إن هدفها الرئيسي هو أن تظهر للعالم أن المرأة الأفغانية قوية وبوسعها التغلب على أكبر التحديات كما يفعل الرجال، خاصة وأن نساء أجنبيات يأتون إلى بلادها لتسلق القمم العالية.
وواصلت سلطاني التسلق خلال جائحة فيروس كورونا، وفي أغسطس آب وصلت إلى قمة نوشاخ على ارتفاع 7492 مترا في سلسلة جبال هندوكوش في شمال أفغانستان، لتصبح أصغر امرأة في العالم تتمكن من ذلك.
لكن القلق يعتري الكثير من الأفغانيات من أن حركة طالبان قد تمارس نفوذها من خلال القنوات السياسية الرسمية. وعندما حكمت طالبان البلاد من 1996 إلى 2001، حظرت
تعليم الإناث ومنعت النساء من مغادرة المنزل دون مرافقة أحد محارمها.
وتقول سلطاني إنها أدركت أنها ستواجه بعض المشاكل عندما بدأت ممارسة الرياضة لأن طالبان ربما تمنع النساء من ممارستها.
وتعيش سلطاني في كابول مع والديها وأختها الصغرى وقطتها. وقال والدها إنه سيواصل الاحتفال بإنجازاتها وسيدعمها بكل قوته في ممارسة أي رياضة تريدها، حتى تسلق الجبال.


صورة من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق