اغلاق

سقوط صواريخ في أربيل بعد ساعات من تعهد رئيس وزراء العراق بحماية الدبلوماسيين

قال جهاز مكافحة الإرهاب بإقليم كردستان العراق إن جماعات مسلحة تدعمها إيران نفذت هجوما صاروخيا استهدف قوات أمريكية في مدينة أربيل عاصمة الإقليم شبه المستقل،
سقوط صواريخ في أربيل بعد ساعات من تعهد رئيس وزراء العراق بحماية الدبلوماسيين - رويترز
Loading the player...

بعد ساعات من تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بحماية البعثات الأجنبية.
وألقى الجهاز باللوم على قوات الحشد الشعبي وهي تحالف من فصائل شيعية تدعمها إيران وتشكل جزءا من القوات المسلحة العراقية.
وقال الجهاز إن قوات الحشد الشعبي أطلقت ستة صواريخ من مشارف قرية الشيخ أمير في محافظة نينوى مستهدفة قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في مطار أربيل الدولي. وأضاف أن أربعة صواريخ سقطت على مشارف مجمع المطار وأن اثنين لم ينفجرا.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها بعد عن الهجوم، الذي وقع بعد ساعات من تعهد الكاظمي في اجتماع مع كبار الدبلوماسيين بحماية البعثات الأجنبية وجعل حيازة الأسلحة قاصرة على القوات الحكومية بعد تهديد واشنطن بإغلاق سفارتها في بغداد. وهو تعهد أكده وزير الخارجية فؤاد حسين بعد الاجتماع.
وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن واشنطن قد تنقل موظفين دبلوماسيين إلى أربيل، حيث يُنظر إلى إقليم كردستان منذ فترة طويلة على أنه ملاذ آمن من أعمال العنف التي تجتاح بقية أنحاء العراق وبعيدا عن الفصائل العراقية المدعومة من إيران والتي تلقي الولايات المتحدة باللوم عليها في الهجمات المنتظمة بشكل متزايد على مصالحها.
وكثيرا ما يتم إطلاق صواريخ عبر نهر دجلة صوب المجمع الدبلوماسي الأمريكي شديد التحصين.
وزادت الهجمات الصاروخية خلال الأسابيع القليلة الماضية قرب السفارة واستهدفت قنابل مزروعة على الطريق قوافل تحمل عتادا للتحالف بقيادة الولايات المتحدة.
كما أصابت قنبلة مزروعة على الطريق موكبا بريطانيا في بغداد الشهر الماضي، في أول هجوم من نوعه على دبلوماسيين غربيين في العراق منذ سنوات.


صورة من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق